«فاينانشال تايمز» وصفتها بأكثر القوى نفوذاً في الصناعة

أحمد بن سعيد: محمد بن راشد أعطى «طيران الإمارات» حرية مطلقة في التوسع

أكد سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس دائرة الطيران المدني الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لمجموعة طيران الإمارات وفلاي دبي أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، دائماً ما يشجع طيران الإمارات على الانطلاق قدماً وتجاوز كل التحديات.

وقال في تقرير لصحيفة فاينانشال تايمز عن طيران الامارات: كان واضحاً منذ اليوم الأول أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد يعطي إدارة طيران الإمارات الحرية المطلقة في توسيع العمليات.

وأوضحت الصحيفة أن «طيران الإمارات» تحولت اليوم إلى إحدى أهم شركات الطيران نفوذاً في صناعة الطيران العالمي بفضل ثلاثة عوامل رئيسة وهي أسعارها التنافسية جداً وخدمة عملائها بمهنية عالية إضافة إلى قدرتها على العمل بكفاءة على مدار الساعة من مركزها في دبي.

وأضافت إن الناقلة التي تأسست في 1985 تمكنت من الحصول على أكبر أسطول طائرات طويلة المدى ذات الجسم العريض في العالم، ليصل مجموع عدد تلك الطائرات في أسطول طيران الإمارات إلى 196 طائرة.

ونوهت الصحيفة بأنه بفضل طيران الإمارات فإن دبي في طريقها لأخذ مكان مطار هيثرو كأكبر مركز طيران في العالم من حيث عدد المسافرين الدوليين وذلك في 2015.

وقالت الصحيفة إن المغفور له بإذن الله الشيخ راشد بن سعيد أدرك أهمية دور الطيران في تعزيز مكانة دبي كمركز تجاري إقليمي فركز على مشاريع البنية التحتية لذلك وقف خلف إقامة مشروع مطار دبي بهدف دعم مساعي الإمارة لتصبح مركزاً تجارياً وسياحياً.

ولفتت الصحيفة إلى شراء طيران الإمارات 150 طائرة من طراز 777 X ذات الكفاءة في استخدام الوقود في طلبية هي الأكبر في تاريخ شركة الطيران الأميركية بوينغ بقيمة 55.6 مليار دولار، وهذه خطوة تعتبر إلى حد كبير إحدى أبرز العلامات على انتعاش دبي بعد الأزمة العالمية الأخيرة.

ونقلت الصحيفة عن سمو الشيخ أحمد بن سعيد قوله: طموحي أن أرى فلاي دبي قوية للغاية. وأن أرى احدى الناقلتين في وورلد سنترال والأخرى في مطار دبي، لكن المهم أن تكون كلتا الناقلتين قوية للغاية في السوق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات