ريد اكسيبيشنز: إكسبو 2020 يحفز قطاع سياحة الأعمال

قالت شركة "ريد ترافيل اكسيبيشنز" العالمية لتنظيم المعارض، والتي تنظم معرض الخليج لسياحة الأعمال والحوافز والفعاليات، إن فوز دبي بتنظيم اكسبو 2020 سيسهم بقوة في تسريع وتيرة النمو الاقتصادي في الإمارات، وسيوفر حوافز جديدة لقطاع سياحة الأعمال والاجتماعات والفعاليات فيها.

وقالت لويس هول، مديرة معرض الخليج لسياحة الأعمال والحوافز والفعاليات في شركة ريد: "أصبحت الإمارات أول دولة في الشرق الأوسط تستضيف هذا الحدث العالمي الذي من المتوقع أن يستقطب أكثر من 25 مليون زائر إلى دبي، يتوافد 71% منهم من خارج الإمارات".

وأضافت هول: هذا الفوز يشكل فرصة تاريخية كبيرة لتسليط الضوء على المكانة الرفيعة التي تتمتع بها الإمارات ودبي كمركز عالمي لاستضافة الفعاليات والمعارض العالمية خلال الفترة التي تسبق إقامة المعرض وأثناء إقامته، مدعومة بمشاريع تطويرية تقدر قيمتها بـ7 مليارات دولار لتعزيز البنية التحتية الخاصة بقطاعي النقل والسياحة".

فوائد

وتحدث خبراء متخصصون في قطاع سياحة الأعمال والاجتماعات عن الفوائد التي ستجنيها دبي من تنظيمها لمعرض "إكسبو 2020"، حيث قال ستين جاكوبسن، مدير المؤتمرات وسياحة الأعمال في مكتب دبي للمؤتمرات والفعاليات: "إن الحدث سيعزز من مكانة دبي كوجهة رائدة لاستضافة الفعاليات العالمية وسيرسخها في أذهان الكثير من قادة وصناع القرار في قطاع تنظيم الفعاليات وسياحة الأعمال والاجتماعات".

وأضاف: مما لا شك فيه أن فوز دبي باستضافة هذا الحدث العالمي منحها المزيد من الاعتراف العالمي بقدراتها على استضافة الفعاليات العالمية، وعزز من ثقة الجهات التي تنظم الاجتماعات والفعاليات في قدراتها، مما سيكون له الأثر الكبير في اختيارها كوجهة للاجتماعات أو المناسبات الأخرى التي يخططون لتنظيمها مستقبلًا".

فرصة

وقال الدكتور أحمد بالهول، المدير التنفيذي للاستراتيجية وتطوير قطاع السياحة في دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي: استضافة معرض ما بهذا الحجم تعد فرصة عمر قد لا تتكرر في إطار أجندة دولية دينامية تؤسس لشراكات عالمية لدعم الاقتصادات وربط الفجوات الجغرافية من خلال العمل على زيادة الروابط التجارية وتشجيع النمو والتنمية المستدامة".

إبراز الإنجازات

وقال مبارك المهيري، المدير العام لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة: المعرض يشكل فرصة غير مسبوقة لتسليط الضوء على مكانة الإمارات وإنجازاتها وعلى قطاعها السياحي وما يتصل به من بنية تحتية ذات مستوى عالمي".

وأضاف: "هذا الحدث المهم في دبي سيترك أثراً إيجابياً على قطاع السياحة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وسيتيح الفرصة لزواره كذلك لزيارة المناطق الأخرى فيها واستكشاف ما تتمتع به من مقومات سياحية وتراثية وثقافية راسخة".

ثقة

من جهته، قال مارتن سيرك، الرئيس التنفيذي للجمعية الدولية للمؤتمرات والاجتماعات: "من خلال متابعتي للحملة التسويقية التي سبقت الإعلان عن فوز دبي باستضافة اكسبو 2020، فأنا على ثقة كبيرة بأن هذا الحدث سيسهم في في تعزيز قطاع سياحة الأعمال والاجتماعات في دول مجلس التعاون الخليجي ككل، وسيزيد من وتيرة مشاريع البنية التحتية ذات الصلة به".

معرض الخليج لسياحة الأعمال

يعد معرض الخليج لسياحة الأعمال والحوافز والفعاليات، الذي تستضيف أبوظبي دورته المقبلة في الفترة بين 24 - 26 مارس 2014، واحداً من أبرز المعارض المكرسة لقطاع سياحة المعارض والاجتماعات والمؤتمرات في المنطقة. ويجمع المعرض تحت سقفه نخبة من صناع القرار وممثلي الشركات المتخصصة في قطاع سياحة الأعمال من المنطقة والعالم. وسيطلق الحدث في دورته المقبلة وللمرة الأولى جناحا حصريا للأسواق الآسيوية، بالتوازي مع مبادرة "رؤية حول أسواق آسيا" التي تهدف إلى اطلاع المشاركين في المعرض على شركات تنظيم المؤتمرات والمعارض والفعاليات وتزويد الخدمات الخاصة بقطاع سياحة الأعمال في دول المنطقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات