«فيتش» تثبت تصنيف رأس الخيمة

تقارير عالمية: «إكسبو» يعزز نمو اقتصاد الدولة

صورة

أكدت تقارير عالمية أمس أن فوز دبي بحق تنظيم معرض اكسبو 2020 سيعزز من توقعات النمو والنظرة المستقبلية لاقتصاد الإمارات بشكل عام.

وقالت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني في إطار حيثياتها لتثبيت التصنيف طويل الأجل الممنوح لرأس الخيمة عند A، ومنحها تقدير نظرة مستقبلية مستقرة إن الفوز سيعود بالفائدة الإيجابية على رأس الخيمة مع زيادة عمليات البناء خلال المدة المتبقية لإقامة المعرض، وزيادة الثقة.

وفي الوقت نفسه ثبتت فيتش التصنيف القطري لرأس الخــيمة عند AA ، وهو نفس تصنيف الإمارات. وفي ذات الإطار أكد تقرير لمجلة هوتيليير الشرق الأوسط، أن اكـــسبو سيعزز من الطموحات ويعضد خطط التنمية حيث إن تحديات استضافة متـميزة للحدث ستؤدي إلى الــمزيد من التجــويد في عمليات البناء.

عمل جاد

وقال تقرير هوتيليير: أما الآن وبعد حلول إكسبو في منطقة الشرق الأوسط للمرة الأولى في تاريخه، فإن العمل الجاد ينبغي أن يبدأ مع مسعى المدينة لتكون بمستوى توقعات حدث، قال عنه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بأنه " يمثل أفضل نسخة في تاريخ الحدث من حيث التحضير والعرض ".

وأضافت المجلة إن هذا ليس بالأمر السهل. فهذا المعرض خلال عمره المديد الذي تجاوز 100 سنة، شهد الكشف عن جملة من الاختراعات التي غيرت وجه العالم من بينها الآلة الكاتبة، والتليفون وحتى الكهرباء. وأضافت أن ما ستظهره دبي، ولم يشهده من قبل، من شأنه إبهار العالم، واضح للعيان متمثلا في فنادقها.

فأمام فنادق دبي الآن فرصة تاريخية ليس لا لتصبح قائدة العالم في الضيافة فحسب، وإنما لتبدي له جودتها، حيث إن أكثر من 25 مليون زائر يتوقع دخولهم دبي بين أكتوبر 2020 وأبريل 2021.

ونقل التقرير عن رئيس مجموعة الجميرا ورئيسها التنفيذي جيرالد لوليس بعد الإعلان عن فوز دبي أنه من المتوقع أن يزور دبي أكثر من 20 مليون سائح في 2020، بزيادة عن 11 مليونا في 2013. وأضاف: في هذا الوقت تكون مجموعة الجميرا وسعت تواجدها العالمي بصورة أكثر رسوخا في وجهات عالمية، فضلا عن تعزيز محفظتها من الفنادق في الإمارات.

معدلات النمو

وفي ذات السياق قال تقرير حديث لمجلة ميد إن بعض الاقتصاديين رفعوا من توقعاتهم لاقتصاد الإمارات في أعقاب الإعلان عن الفوز. وأضافت المجلة أن الفوز سيعزز النمو الاقتصادي في الدولة، مع تسارع القطاع غير النفطي. ففي شهر أكتوبر توقع صندوق النقد الدولي أن يحقق الناتج المحلي الإجمالي نموا بواقع 4% في 2013، مع نمو القطاع النفطي بنسبة 3.6%، والقطاع غير النفطي بواقع 4.3%.

وأشارت المجلة إلى أن بعض الخبراء الاقتصاديين رفعوا توقعاتهم لنمو الناتج المحلي الإجمالي في 2014 بناء على تقارير اقتصادية مؤكدة فبعد الإعلان مباشرة رفع بنك الاستثمار إي اف جي هيرمس توقعاته لنمو الناتج المحلي الحقيقي للإمارات في 2014 إلى 5.4% من 4.5%.

وأضافت هيرمس انها تقدر بعد الفوز بإكسبو، نمو الناتج المحلي الإجمالي للإمارات إلى ما بين 5-6.5% بحلول 2015، بزيادة إلى 6.5-8% بين 2016-2018، و 8-10% بين 2019-2020.

ميزانية ضخمة

صادق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وقبل أيام من الإعلان عن الفوز على ميزانية الإمارة لعام 2014 بهدف رئيس متمثلا في الاستمرار في تحفيز النمو الاقتصادي، والتأكيد على قطاع الخدمات الاجتماعية.

وتعتبر الخطة الانفاقية اعلى ب 11% عن ميزانية 2013، وستساهم بمعدلات أعلى في النمو الاقتصادي من خلال الانفاق العام كما قال عبد الرحمن آل صالح مدير عام الدائرة المالية بدبي.

وقالت المجلة في تقريرها بعنوان " رفع توقعات النمو بعد الفوز بإكسبو " إن إنفاق 37.9 مليار درهم ما يعادل 10.3 مليارات دولار، يمثل خفضاً بمقدار 40% في العجز الذي يتوقع أن يبلغ أقل من 3% من الناتج المحلي الإجمالي.

دبي تغذي انتعاشاً كبيراً في قطاع العقار

قالت ميد إن سوق العقارات في الإمارات تعززت بقــوة هذا العام، مدفوعة بانتعاش قطاع العــقارات بدبي، وزيادة الطلب على العقارات الفــخمة في أبوظبي.

وأضافت إن كثيرين لم يتوقعوا أن يكون انتعاش السوق سريعاً أو قوياً كما حدث العام الماضي. ولقد كان هذا التعافي مدفوعاً بسعر فائدة قليلة، وضعف أسواق الأسهم العالمية، ورغبة الكثيرين من المستثمرين في الفرار من المناطق غير المستقرة في الشرق الأوسط. ومن المتوقع أن يضفي فوز دبي باستضافة معرض إكسبو العالمي مزيداً من الثقة في السوق.

تعافٍ كبير

ارتفع متوسط أسعار بيع العقارات السكنية في الربع الثاني وحده في الإمارة بواقع 23%، مقارنة بالشهور الثلاثة الأولى من العام.

وفي نهاية سبتمبر كانت الأسعار أعلى بـ 53% عن مثيلتها في عام سابق، وفقاً لكلتونز. كما حقق سوق الإيجارات زخماً مماثلاً ولكن بمعدل أبطأ. ففي الربع الثاني من العام قفزت الإيجارات 8.2% في المتوسط، في حين كان النمو 3% في الربع الثالث.

كما ازداد الطلب على مشتريات العقارات، حيث سلم المطورون عدداً متزايداً من المشاريع السكنية، ففي الشهور التسعة الأولى من العام، دخلت سوق دبي 9000 وحدة سكنية، بزيادة 50% عن العدد المسلم في الفترة ذاتها من 2012.

 

2015 موعد البدء ببناء إكسبو

 

يتوقع أن يبدأ العمل في موقع إكسبو نفسه، والذي رصدت له الحكومة استثمارات بقيمة 8 مليارات دولار، نهاية 2015، أو بداية 2016، بعد ضمان الموافقة. ورصدت استثمارات كثيرة، ورصدت فعلاً كجزء من خطة التنمية الاقتصادية رؤية 2020، وكان مقرراً تنفيذها حتى في حال عدم الفوز بإكسبو. غير أن الفوز سيضفي مزيداً من ثقة الحكومة باستدامة النمو الاقتصادي، والدفع إلى مزيد من الزخم.

كما توقع كثير من المعلقين عن الإعلان عن مشاريع ضخمة جديدة على خلفية هذا الحدث التاريخي. وسيؤسس إكسبو قواعده بناءً على الاعتماد على قطاعات دبي الرئيسية. كما أن الفوز سيذكي شعلة تطوير البنية التحتية المحيطة بموقع دبي وورلد سنترال، المنطقة الاقتصادية التي يجري تطويرها كوجهة نقل وطيران.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات