«هيئات» أبوظبي ودبي وعُمان تروّج السياحة البحرية

أعلنت وزارة السياحة العمانية، وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، ودائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، عقد شراكة بيـــنها لتعزيز سياحة الرحلات البحــرية في دول مجلس التعاون الخليجي. وتم إطلاق جولة تعريفية للسياحة البحرية في الخليج العربي في مدن خليجية عـــدة من 25 نوفمبر إلى 3 ديسمبر بهدف رفع نسبة السياحة البحرية خلال فــترة الإجازات في صفوف المقيمين في دول مجلس التعاون الخليجي، ورفع مستوى الوعي بمنطقة الخليج كوجهة للسياحة البحرية الداخلية، بالإضافة إلى تدريب وتحفيز وكلاء السياحة والسفر الاقليميين لتسويق الرحلات البحرية التي تنطلق من مدينة دبي.

وتعد دبي الحاضنة الرئيسية للرحلات البحرية في منطقة الخليج بأسرها، إذ تضم بنية تحتية حديثة، كما توفر خدمات ذات جودة عالية، وتحتضن أكبر منشأة للسياحة البحرية في الشرق الأوسط، والتي يجري العمل على توسيعها ويتوقع الانتهاء منها في منتصف عام 2014. وتعد دبي الميناء والمنفذ الرئيسي لعدد من خطوط الرحلات البحرية الرائدة في العالم مثل كوستا، وعايدة، ورويال كاريبيان، وتوي، وشركة البحر المتوسط للنقل البحري (أم أس سي). وأكدت كل من كوستا، وعايدة، و"أم أس سي" مسارات الرحلات البحرية التي ستنطلق من دبي لموسم 2013/2014. وميناء عُمان وأبوظبي سيكون جزءاً حيوياً من هذه المسارات.

فرصة

وقال هلال سعيد المري، المدير العام لدائرة السياحه والتسويق التجاري في دبي: الجولة التعريفية للسياحة البحرية في الخليج العربي تشكل فرصة كبيرة للتأكيد على استمرار نمو ونجاح هذا القطاع في المنطقة، ونحن نعمل جنباً إلى جنب مع شركائنا في عمان وأبوظبي لجعل الخليج وجهة بحرية سياحية جذابة في منطقة الشرق الأوسط التي باتت تشهد نمواً متزايداً في هذا المجال، بعد ضخ استثمارات كبيرة في البنية التحتية الخاصة بسياحة الرحلات البحرية".

زار وفد تابع للهيئات السياحية الثلاث 6 مدن رئيسية في غضون 9 أيام، قاموا من خلالها بالاجتماع مع ما لا يقل عن 400-450 من وكلاء السفر والإعلاميين وغيرهم من المدعوين. حيث قام ممثلو الهيئات السياحية بزيارة الكويت في 25 نوفمبر، وبعد ذلك توجهوا إلى البحرين في 26 نوفمبر، تلاها قطر في 27 نوفمبر. ومن ثم قاموا بجولة السعودية في الفترة بين 1-3 من ديسمبر الجاري، حيث قضوا يوماً واحداً في كل من مدن جدة والرياض والخبر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات