وقعت خطاب نوايا لإنشاء سلسلة منها في بحر الشمال

«الأحواض الجافة» تبني أكبر منصات بحرية في العالم

صورة

وقعت أمس «الأحواض الجافة العالمية» المزوّد العالمي لخدمات القطاعات الملاحية والبحرية والنفط والغاز والطاقة، خطاب نوايا مع شركة «أوفشور إنوفيشن مانجمينت المحدودة» لبناء سلسلة من منصات حفر بحرية وهي الأكبر من نوعها في العالم من طراز (AJ26-X531 ) ذات الاستخدامات المتعددة والمتخصصة، وسيبدأ العمل في الحال في تنفيذ هذه المنصات، ويتوقع تسليم أول منصة حفر خلال الربع الأول من عام 2016.

وعبر خميس جمعة بوعميم، رئيس الأحواض الجافة العالمية والملاحية العالمية عن سعادته الغامرة. وقال: «يعد هذا امتداداً لإنجاز الفوز باستضافة "إكسبو 2020" فهنيئاً لقيادتنا على هذا الإنجاز العظيم لما لهذا الحدث من عوائد كبيرة على اقتصاد الإمارات.

 وأضاف: يسرنا التوصل لهذا الاتفاق لبناء سلسلة من هذه الحفارات العالية الأداء التي يمكنها تقديم مجموعة متنوعة من الخدمات بما فيها توفير السكن وقدرات ضخمة للإنشاءات والدعم الثقيل لأنشطة الربط البيني والمتابعة والتشغيل خلال تركيب الجوانب العلوية الجديدة أو تثبيت الهياكل تحت سطح البحر.

خبرة كبيرة

وقال: لدينا خبرة كبيرة والتي تلبي صناعة النفط في المناطق المغمورة وأعالي البحار. وقطعنا على طريق التقدم في هذه القطاعات السريعة النمو أشواطاً مهمة ومؤثرة خلال السنوات الأخيرة، وهذا يتماشى مع استراتيجية أعمالنا التي تستهدف وبجرأة الأسواق العالمية من خلال تقديم خدمات ذات قيمة مضافة.

علاقات وثيقة

وقال أودغيرإندرستراند المالك والرئيس التنفيذي لشركة «أوفشور إنوفيشن مانجمينت»: أهنئ دبي وقيادتها على الفوز بإكسبو 2020 وبالفعل هناك عوائد كثيرة وكبيرة لهذا الحدث على اقتصاد الإمارات. إننا متحمسون جدا لبدء هذه الرحلة من العمل جنبا إلى جنب مع الأحواض الجافة العالمية دبي. إننا نؤمن بأن نجاحهم هو نجاح لنا، وتربطنا علاقات وثيقة وشخصية مع الإدارة العليا للأحواض الجافة العالمية، مما أوصلنا إلى ما نحن عليه اليوم من توجه واحد ونحن ممتنون لهذه العلاقة الوثيقة ذات مهنية عالية.

مميزات

ويصل ارتفاع منصات الحفر البحرية من هذا الطراز إلى 185 متراً (ثلاثية الأعمدة) وهيكل المنصة ذات الأبعاد الثلاثية تبلغ 86 متراً 95 متراً، وتوفر غرف سكن أحادية وتسهيلات لنحو 208 أو 418 أو490 شخصاً حسب التصميم والمواصفات، وذلك وفقاً لمعايير نورسوك الأوروبية، وتصل نسبة تشغيل المنصة إلى 100% على مدار الوقت وفي مختلف الظروف المناخية..

وذلك على خلاف المنصات الأخرى شبه الغاطسة، وتتميز كذلك منصة الحفر البحرية بأنها مُجهزة برافعة من طراز هيسمان، وتزن حمولتها 3000 طن، وتُستخدم لرفع الحمولات البحرية الثقيلة مع رافعتين صغيرتين لديها قدرة رفع 50 طناً.

مساحات

يوجد على متن المنصة مساحة كبيرة للعمل ومغطاة بالكامل بواسطة الرافعات، إلى جانب مهبط للهليكوبتر من طراز (إي دبليو 101) وطاقمها المكون من حوالي 21 شخصاً، فضلاً عن تزويد المنصة بمعدات للسلامة الشاملة. ويصل الوزن الإجمالي للمنصة إلى 26000 طن وبإمكانها العمل إلى عمق 135 متراً في مناطق عدة من بحر الشمال وبارتفاع عن سطح البحر 25 متراً هوائياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات