177 دولة شملها تقرير منظمة الشفافية الدولية

الإمارات 26 عالمياً على مؤشر مدركات الفساد

التصنيف يعزز موقع الامارات وجهة جاذبة للاستثمار أرشيفية

تقدمت الإمارات درجة واحدة على مؤشر مدركات الفساد 2013 الذي أصدرته منظمة الشفافية العالمية ومقرها برلين، محتلة المركز الأول إقليمياً والمركز 26 عالمياً من أصل 177 دولة، مسجلة 69 نقطة، وهي الأعلى مقارنة مع 68 نقطة في عامي 2011 و2012، و63 نقطة في 2010، و59 نقطة في 2009.

وجاءت الدولة في المركز 18 عالمياً في مؤشر السرية المالية مسجلة 79 درجة. في حين سجلت درجة عالية جداً في مؤشر التنمية في المركز 30 من بين 187 دولة في مؤشر 2011. ومن بين الدول العربية الأخرى حلت قطر في المركز 28، والبحرين في المركز 57، وعمان في المركز 61، والسعودية في المركز 63، والأردن في المركز 66، والكويت في المركز 69، وتونس في المركز 77. وجاءت الدنمارك ونيوزيلندا في المركزين الأول والثاني بين 177 دولة في قائمة المؤشر، أي أن نسب الفساد في القطاع الحكومي فيهما كانت الأقل. وتشاركت فنلندا والسويد المركز الثالث، بينما حلت النرويج في المركز الخامس.

دول عربية

حلت دول الصومال والسودان وليبيا والعراق وسوريا بين الدول العشر الأكثر فساداً في العالم، وفقاً لمؤشر الفساد الصادر عن منظمة الشفافية الدولية لعام 2013.

ويصنف مؤشر الفساد الدول وفقاً لمستويات الفساد في القطاع العام فيها وضمت القائمة 177 دولة، تحتل فيها الدولة الأكثر فساداً المركز الأخير والأقل فساداً المركز الأول. واحتلت المغرب المركز 91، والجزائر المركز 94، ومصر المركز 114.

بين الاقتصادات العالمية الكبرى جاءت الولايات المتحدة في المركز 19 والصين في المركز 80 دون تغير عن العام الماضي. وتحسن تصنيف روسيا قليلاً، لتأتي في المركز 127 بعد أن كانت في المركز 133. وتراجعت اليابان مركزاً واحداً لتصبح في المركز 18.

أكبر الخاسرين

وقالت منظمة الشفافية الدولية: إن إسبانيا كانت ثاني أكبر خاسري النقاط على مؤشر الفساد لعام 2013. وكانت سوريا هي الخاسر الأكبر في ظل الحرب الأهلية الدائرة في البلاد. وتراجعت أيضاً غامبيا ومالي وغينيا بيساو وليبيا. واشترك في المركز الأخير الصومال وكوريا الشمالية وأفغانستان دون تغير عن العام الماضي.

وظلت اليونان الدولة الأكثر فساداً في الاتحاد الأوروبي، بحسب تصنيف المنظمة، لكن صعودها أربع نقاط إلى 40 نقطة ساعدها على الوصول إلى المركز الثمانين، بعد أن كانت في المركز الرابع والتسعين في العام الماضي.

أكبر الرابحين

وربحت ميانمار أكبر عدد من النقاط هذا العام مع بدء تغيير الحكم العسكري الذي ظل يهيمن على البلاد طيلة 49 عاماً في 2011. وزادت ميانمار 6 نقاط لتصل إلى المركز 157 بعد أن كانت في المركز 172.

 

قياس

تقوم منظمة الشفافية الدولية التي تتخذ من برلين مقراً، بقياس ما تلحظه من فساد وليس المستوى الفعلي للفساد، وذلك بسبب سرية أغلب التعاملات التي تنطوي على فساد. وعلى مؤشر المنظمة تمثل 100 نقطة أعلى مستوى للشفافية بينما يمثل الصفر أعلى مستوى للفساد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات