باقة فعاليات متنوعة في احتفال «دبي مول»

يحتفي "دبي مول"، أكبر وجهات التسوق والترفيه في العالم باليوم الوطني الـ 42 عبر تنظيم باقة متنوعة من الفعاليات الثقافية والترفيهية التي تجسد شعار "روح الاتحاد". ويقدم "دبي مول"، الذي تم تزيينه بألوان العلم الإماراتي، العديد من الأنشطة الاحتفالية الترفيهية للعائلات والأصدقاء بما فيها معارض ثقافية وتفاعلية تقدم لمحة عن تاريخ الدولة حتى اليوم، مما يتيح للزوار فرصة التعبير عن حبهم وامتنانهم وفخرهم بالدولة وقيادتها الرشيدة.

وأقيم معرض "أنا أحب الإمارات" برعاية "مؤسسة الجليلة"، غير الربحية. وأتاح المعرض للزوار فرصة كتابة رسائل تعبّر عن حبهم للدولة في "قاعة بلومينغديلز" بـ"دبي مول". وتم تنظيم معرض "سالم: شهيد العلم" برعاية مؤسسة "وطني الإمارات"، حيث يضم أعمالاً فنية على شكل رسومات هزلية لتكريم شجاعة أول شهيد إماراتي وهو البطل سالم سهيل خميس الذي قاد في عام 1971 معركة دفاعية حاملاً علم بلاده عالياً ورافضاً إنزاله من على السارية. ويقام المعرض في "قاعة النجمة" لغاية اليوم.

كما يعرض فيلم قصير يصوّر تاريخ الدولة على مدى العقود الأربعة الماضية، وذلك في قبة مخصصة لذلك ضمن "قاعة السوق" بـ "دبي مول"، مما سيتيح الفرصة أمام الزوار لمعرفة المزيد عن إنجازات الدولة، ويستمر عرض الفيلم لغاية اليوم.

خيم ضيافة

ونصب "دبي مول" في مدخل القاعة الرئيسية خيم ضيافة تقدم أجود أصناف القهوة والتمور للزوار الذين يمكنهم أيضاً الاستمتاع بتجربة رسم الحناء ضمن خيم مخصصة لذلك في "قاعة السوق". كما سيقوم الموظفون المسؤولون عن خدمة ضيوف المول بتوزيع أعلام دولة الإمارات وبطاقات وبالونات جميلة للزوار.

صغار

ويخص "دبي مول" ضيوفه الصغار بجلسات مميزة لتعليم الفنون والحرف في منطقة "الفيلج"، وباقة من الأنشطة المخصصة في "كيدزانيا"، مركز الأطفال التعليمي والترفيهي، فضلاً عن عروض أزياء "الشيلة والعباية"، وأخرى لإعداد الحلويات العربية، وغيرها الكثير. كما تقدم "دبي فاونتن"، أطول النوافير الاستعراضية في العالم، عرضاً ساحراً على أنغام النشيد الوطني الإماراتي يومياً وعلى فترات منتظمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات