إقبال واسع من الشباب على برامجها

8 شركاء جدد لمبادرة ماجد بن محمد لتدريب المواطنين

صورة

شهد المكتب الخاص لسمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم في اليوم الأول من مشاركته في معرض الامارات للوظائف 2013 في مركز دبي التجاري العالمي، استقبال أعداد كبيرة من الشباب المواطنين الراغبين بالالتحاق بمبادرة "ماجد بن محمد لتدريب المواطنين" في دورتها الثالثة وبرامجها التدريبية المنوعة.

وأعلنت اللجنة المنظمة للمبادرة عن انضمام ثمانية شركاء جدد لقائمة شركائها الاستراتيجيين هم: دبي لمشاريع الطيران الهندسية، مدينة دبي الطبية، مؤسسة الجليلة، مؤسسة سيركو الشرق الأوسط، شركة إيه بي بي ABB، جمعية الاتحاد التعاونية، مجموعة العباس، جامعة زايد.

تقدير

وستكرم المبادرة اليوم برعاية كريمة من سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون، وعلى هامش المشاركة بمعرض الإمارات للوظائف 2013، شركاءها الاستراتيجيين والمتدربين الذين أنهوا تدريبهم في حفل خاص بقاعة الملتقى تقديراً للجهود المبذولة في إنجاح الدورة الماضية من المبادرة لعام 2012-2013. ويأتي الحفل تتويجاً للنجاح الذي حققته المبادرة على مدى العامين الماضيين حيث بدأت المبادرة في دورتها الأولى لعام 2011 بعشرة شركاء استراتيجيين لتحتفي اليوم بواحدة وعشرين من كبرى الشركات والمؤسسات العالمية والوطنية.

تمكين الشباب

وفي هذا الإطار، صرح مروان جمعة بن بيات، المدير العام للمكتب الخاص لسمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم: "في ظل مناخ يزخر بالمنافسة القوية في سوق العمل لما يشهده من تطورات متواصلة ومستجدات مهنية، تأتي مبادرة ماجد بن محمد لتدريب المواطنين لتمكين الشباب من اكتساب الخبرات المهنية، والذي بدوره يعزز عملية التوطين والتوظيف ضمن بيئة ديناميكية تستشرف المستقبل.".

وذكر ابن بيات: "جاءت نسبة الزيادة في شركاء المبادرة الاستراتيجيين لأكثر من الضعف مما يدل على اهتمام الشركات الخاصة بالتوطين ومشاركة المواطنين الشباب في النجاحات التي تشهدها الشركات. كما أن اللجنة المنظمة لمبادرة ماجد بن محمد لتدريب المواطنين حرصت على أن تشمل الشركات الجديدة للمجالات والتخصصات كافة لتتحقق بذلك أهداف المبادرة الرامية إلى تدريب كوكبة من المواطنين في كافة المجالات".

تدريب

وتم توقيع اتفاقيات مع الشركاء الجدد من الشركات لتدريب المواطنين في مقارها لمدة لا تقل عن ثلاثة أشهر كلٌ بحسب تخصصه الوظيفي وتحت أيدي موظفين أكفاء من الشركات. ووقعها ابن بيات مع كل من سوزان عناني، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لمشاريع الطيران الهندسية، مروان عابدين، الرئيس التنفيذي لمدينة دبي الطبية، الدكتور عبدالكريم العلماء المدير التنفيذي لمؤسسة الجليلة، بايتي جونزالفيز، المدير التنفيذي لسيركو الشرق الأوسط، كارلوس بوني، المدير التنفيذي لشركة ايه بي بي ABB، هادي العباس، مدير عام مجموعة العباس، خالد الفلاسي، المدير العام لجمعية الاتحاد التعاونية.

أما الاتفاقية مع جامعة زايد فقد نصت على تدريب خريجات الجامعة في مقار كبرى الشركات العالمية والوطنية، شركاء المبادرة الاستراتيجيين بالإضافة إلى اعطائهن فرص حضور ورش عمل حول تطوير المهارات المهنية حرصاً من الطرفين على تدريب خريجات الجامعة قبل التحاقهن بسوق العمل والمساهمة في إظهار الكفاءات المواطنة. ووقع الاتفاقية عن المبادرة مروان بن بيات، المدير العام للمكتب الخاص لسمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم وعن الجامعة الدكتور سليمان الجاسم، مدير جامعة زايد.

وتؤكد هذه الشراكات الاستراتيجية على اهتمام شركات القطاع الخاص بالتوطين وحرصها على تدريب الكوادر الوطنية المميزة وتطوير معارفهم وقدراتهم وتوسيع آفاقهم لتهيئتهم لتولي المسؤوليات القيادية مستقبلا، فضلاً عن المساهمة في استمرار ونجاح المبادرة بهدف تعزيز تنافسية الموارد البشرية الوطنية للدولة في سوق العمل والنهوض بدور الشباب من مواطني دولة الإمارات.

تعزيز البرامج

ومن جهتها قالت فاطمة ابراهيم، تنفيذي أول مشاريع إن المبادرة تعمل على اقامة شراكات استراتيجية مع شركات وطنية وعالمية لتعزيز برامجها وإضافة تخصصات ومجالات جديدة، حيث تشمل البرامج التدريبية التي توفرها المبادرة عدة قطاعات من ضمنها الهندسة والإسكان والطب والخدمات المصرفية وغيرها.

ولفتت ابراهيم إلى أن الدراسات التي أجرتها المبادرة رصدت عدم امتلاك الخريجين الجدد للمهارات الضرورية لدخول سوق العمل، سواء المهارات الشخصية والوظيفية والإدارية.

وأشارت ابراهيم إلى أن المبادرة تحرص على تطوير البرامج عبر دراسة وتقييم ما تتضمنه والتأكد من مواكبتها لمتطلبات سوق العمل في الإمارات، ولفتت إلى أن العام 2012 شهد تطوير برامج جديدة وإضافتها إلى المبادرة ومن ضمنها برنامج ورش العمل التطويري، حيث رصدت المبادرات حاجة الخريجين الجدد لمهارات وظيفية رئيسية، وتم تطوير الورش لتوفير التدريب اللازم للشباب والشابات من قبل مدربين مرموقين عالمياً في مجال التطوير والإبداع الوظيفي، أما "برنامج ورش العمل التطويري" فيتيح للشباب المواطنين فرصة حضور دورات محترفة حول مهارات مختلفة تؤهلهم لتحقيق أفضل الممارسات الوظيفية، والتي يقدمها مجموعة من الخبراء.

برامج

ومن أهم البرامج التي تطرحها المبادرة في دورتها الحالية، "برنامج التدريب الوظيفي" و"برنامج ورش العمل التطويري" و"برنامج الفعاليات التدريبي". ويمنح "برنامج التدريب الوظيفي" الشباب المواطنين تدريبًا للمهارات الوظيفية والإدارية الأساسية، التي تساعد على رفع الإنتاجية المهنية والتفوق الوظيفي في مقار كبرى الشركات العالمية والوطنية بإشراف موظفيها الأكفاء لمدة لا تقل عن ثلاثة شهور وبمكافآت مادية للمتدربين.

و"برنامج الفعاليات التدريبي" الذي يهدف إلى تخريج مجموعة من الكوادر الوطنية الرائدة في مجال إدارة الفعاليات، عن طريق إعطائهم الفرصة للمشاركة في إحدى المبادرات التي يقوم بها المكتب الخاص لسمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم، أو أي من الفعاليات والمهرجانات المقامة في دبي بالتعاون مع مؤسسات عدة.

شراكات استراتيجية

تضم لائحة شركاء المبادرة 21 شريكاً تضم كلاً من مؤسسة محمد بن راشد للإسكان، مصرف الإمارات الإسلامي، مجموعة الفطيم، موانئ دبي العالمية، شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة "دو"، مجموعة شركات سعيد ومحمد النابودة، معهد الإمارات للدراسات المالية والمصرفية، مركز دبي للتطوع، مجموعة السركال، مؤسسة دبي للفعاليات والترويج التجاري، ميديكلينيك، مجموعة س.س. لوتاه، شركة ايرنست أند يونغ العالمية، دبي لمشاريع الطيران الهندسية، مدينة دبي الطبية، مؤسسة الجليلة، مؤسسة سيركو الشرق الأوسط، شركة إيه بي بي، جمعية الاتحاد التعاونية، مجموعة العباس، جامعة زايد.

تعليقات

تعليقات