بنمو 21% مقارنة مع 2011

90% توظيف المواطنين في «اقتصادية دبي» 2012

نجحت دائرة التنمية الاقتصادية بدبي في رفع نسبة توظيف المواطنين خلال العام الماضي لتقفز إلى 90% بمعدل زيادة 21% مقارنة بالعام 2011، وأكد خالد السيد، مدير إدارة الموارد البشرية بالإنابة ومدير أول التخطيط والتوظيف في إدارة الموارد البشرية أن الدائرة مستمرة على ذات النهج لتأكيد التزام الدائرة الاقتصادية بالرؤية الاستراتيجية للموارد البشرية 2015، التي دشنتها حكومة دبي على أن يكون القطاع الحكومي في دبي البيئة الأمثل وأفضل الخيارات للراغبين في العمل، سواء كانوا من المواطنين أو الوافدين.

اختيار الكفاءات

وأشار السيد إلى أن اقتصادية دبي تؤمن بمدى أهمية معرض الإمارات للتوظيف في اجتذاب الباحثين عن الوظائف، باعتباره منصة تضم كافة الوظائف الشاغرة في مختلف المجالات سواء كان ذلك في القطاع الحكومي أو الخاص. واضاف: "من جهتنا نطمح إلى استقطاب أكبر نسبة من السير الذاتية والعمل على اختيار الكفاءات الراغبة في الالتحاق باقتصادية دبي ومؤسساتها، وبالتالي رفع نسبة التوطين البالغ قدرها 87% في الوظائف القيادية، و76% في الوظائف الأخرى".

تخصصات

وأضاف السيد: "يعتبر المعرض من أبرز المحطات المستقطبة للكوادر والكفاءات الوطنية، وهو من أهم الفعاليات التي تحرص اقتصادية دبي على المشاركة من خلالها سنوياً، حيث استقبلت منصة الدائرة خلال دورة العام الماضي ما لا يقل عن 1000 سيرة ذاتية لمختلف التخصصات والخبرات العملية والشهادات الدراسية، وأجرت العديد من اللقاءات المباشرة مع الكفاءات الشابة، وتمكنت من توظيف نحو 50% من المواطنين من خلال دورة العام 2012. ونهدف في دورة العام 2013 إلى توظيف أكثر من 55% من الوظائف الشاغرة عبر المشاركة الحالية في الحدث". وأشار السيد إلى أن الدائرة ومؤسساتها ملتزمة بتأهيل الكوادر الوطنية وتطوير قدراتهم نحو دخول سوق العمل في مختلف فئاته بشكل إيجابي، مؤكداً أن اقتصادية دبي تنتهج خطى القيادة الرشيدة الرامية إلى بناء وصقل الكفاءات والقدرات المهنية للمواطنين وتفعيل دورهم في كافة الميادين والقطاعات وأبرزها: الحكومي، وشبه الحكومي، وقطاع المال، والطيران، والاتصالات، إلى جانب قطاع الفندقة والضيافة.

لقاءات مباشرة

وقال السيد: "بإمكان زوار المعرض من أصحاب الخبرات والتخصصات وخريجي الجامعات الجدد زيارة منصة الدائرة وتقديم السير الذاتية شخصياً، أو التسجيل إلكترونيا من خلال أجهزة الكمبيوتر المتوفرة في جناح اقتصادية دبي، وكذلك عقد لقاءات مباشرة مع مسؤولي الموارد البشرية. وقد أجرينا العديد من اللقاءات المباشرة مع أصحاب الخبرة في القطاعات الاقتصادية التي تشمل الاستثمار والصادرات وقطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة، ونتطلع إلى المشاركات الخاصة لعدد من الجامعات والمؤسسات التعليمية بالإضافة إلى الباحثين عن التميز وبيئة العمل الإيجابية". وأكد السيد أن إدارة الموارد البشرية في دائرة التنمية الاقتصادية تولي الاهتمام والدعم الكامل في مجال تحسين خدمات الموارد البشرية وتقديم أفضل الامتيازات للموظفين، وتفعيل مبدأ الحوار المفتوح والمصارحة لتحسين الأداء المؤسسي بالدائرة، بالإضافة إلى تطبيق أفضل الممارسات مع كافة الفئات الوظيفية دون تمييز بين درجة أو فئة أو مواطن ومقيم.

تعليقات

تعليقات