سريلانكا: 15 مشروعاً استثمارياً مشتركاً مع الإمارات

أعلن ريشاد باثايدين وزير الصناعة والتجارة في سريلانكا أن هنالك 15 مشروعاً استثمارياً مشتركاً بين بلاده والإمارات. وأشار إلى أن مجموعة كلداري وطيران الإمارات والفطيم واتصالات والغرير تعتبر من كبار المستثمرين في سريلانكا.

وقال باثايدين إن سريلانكا تتجه لتوقيع اتفاقية لتعزيز وحماية الاستثمارات مع الإمارات. وأكد أن العلاقات التجارية والاقتصادية بين الجانبين تشهد نمواً متزايداً منذ عدة سنوات. وأوضح أن إجمالي التبادل التجاري بين الدولتين وصل إلى 1.1 مليار دولار في العام الماضي. وقال باثايدين أنه وبالنظر إلى أن الإمارات أحد أفضل الشركاء التجاريين لسريلانكا، فإن حكومة سريلانكا تبحث تقديم الدعم لهذه المساعي الإماراتية بالنظر إلى العلاقات طويلة الأمد في المجالات التجارية والاقتصادية.

وأكد الوزير السريلانكي أن الملتقى يوفر فرصة لدعم التواصل الخارجي من خلال تركيزه على الفرص الاستثمارية في الأسواق الواعدة والنامية وتلك التي تمر بمراحل انتقالية، مع تركيز كبير على الأداء الاقتصادي. واعتبر أن الملتقى يشكل وجهة للمهتمين بالتجارة الخارجية والاستثمار الأجنبي المباشر.

فرص عديدة

وفيما يتعلق بفرص التعاون الاقتصادي بين الإمارات وسريلانكا يرى ريشاد أنه من الضروري أن تعمل سريلانكا على جذب الاستثمار الأجنبي المباشر لأراضيها ، قائلا إن هناك العديد من الفرص المتاحة في مجالات التصنيع والتجارة والسياحة والخدمات بالنسبة للأجانب للاستثمار فيها للاستفادة كذلك من اتفاقيات التجارة الحرة بين سريلانكا والهند وباكستان والتي تمثل سوقاً يبلغ حجمه مليار نسمة.

الاستثمار السياحي

وقال ريشاد إن الاستثمار السياحي يعتبر واحداً من النوافذ المهمة حيث هناك تزايد في تعداد المهتمين بالسفر والسياحة في سريلانكا من الإمارات و خاصة بعد حلول السلام في سريلانكا. وأشار إلى أن أعداد السياح القادمين من الإمارات إلى سريلانكا بلغت 17 ألف زائر.

تعليقات

تعليقات