مروان المعلا والسفير الأميركي يتفقدان معرض السيارات المعدلة بالشارقة

من معروضات معرض الشرق الأوسط للسيارات المعدلة تصوير - يونس الأمير

تواصلت فعاليات معرض الشرق الأوسط للسيارات المعدلة التي تقام في مركز اكسبو الشارقة حيث زاره المئات من الشباب وهواة السيارات المعدلة والدراجات النارية وحرص كثيرون منهم على التقاط الصور التذكارية. كما قام الشيخ مروان المعلا رئيس اتحاد الامارات للسيارات والدراجات النارية بتفقد المعرض ومشاهدة جانب من الفعاليات المصاحبة للحدث، وطالع أحدث التعديلات التي تشهدها ساحة السيارات المعدلة، وأشاد بالمشاركة الواسعة والتنظيم المميز مؤكدا دعم الاتحاد لتنظيم هذه النوعية من المعارض.

وكان السفير الأميركي لدى الدولة قد قام عقب حفل الافتتاح بجولة في المعرض خاصة أن الشركات الاميركية تشارك بشكل مكثف في هذا المعرض وبنسبة تقدر بحوالي 45 % من اجمالي المشاركين والذين جاءوا تحت مظلة شركة سيما الاميركية وهي الشركة الأكبر في العالم المنظمة لمعارض السيارات المعدلة.

مستويات تفوق التوقع

وقال الشيخ المعلا: ازدهرت صناعة تعديل السيارات في الآونة الأخيرة بمستويات تفوق التوقع وذلك بفضل زيادة الإقبال على شراء سيارات الرفاهية. وبرزت منطقة الشرق الأوسط بالذات كأحد أكبر أسواق سيارات الرفاهية في العالم. وتستحوذ الإمارات وحدها على 40 % من حجم هذه السوق وفقاً لأحدث التقديرات.

ومن جانبه توقع سيف المدفع مدير عام مركز اكسبو أن تشهد المنطقة زيادة كبيرة في الإقبال على خدمات تعديل السيارات بالنظر إلى إمكانات التعديل التي تتيحها السيارات الفاخرة وسيارات الرفاهية وكذلك لارتفاع مبيعات هذه النوعية من السيارات وفقا لما أشار اليه المنتجون في العالم والذين تحدثوا عن زيادات متفاوتة في أحجام مبيعاتهم في منطقة الشرق الأوسط.

بوابة لأسواق المنطقة

ويمثل المعرض على امتداد دوراته بوابة للنفاذ الى أسواق المنطقة وخاصة دول مجلس التعاون كما يعد المعرض موعداً ثابتاً للإثارة والتشويق على أجندة شباب الإمارات والمنطقة المولعين بالسيارات المعدلة حيث يستعرض خلاله المتسابقون مهاراتهم في التحكم في توازن عجلة القيادة والسرعة والمكابح والنقل والدفع لإظهار أقصى إمكانات السيارة.

وغالباً ما يقبل هواة التعديلات في الإمارات على تعديل المحرك وضبط الأداء وتغيير الشكل الداخلي والخارجي وتصميمات الصبغ الخاصة.

ويتمثل الدافع وراء التعديلات كما يوضحه أحد المتخصصين في المجال في الرغبة في تحقيق التميز والتفرد على الطريق إلا أن هناك عوامل أخرى تسهم في نمو سوق السيارات وزيادة الإقبال على التعديل منها ازدياد عدد السكان وارتفاع الدخول.

 ترويج السياحي

 بالإضافة الى الاستعراضات التي يقوم بها الهواة في المضمار الذي أقيم خلف مركز اكسبو لإتاحة الفرصة لمحبي هذه النوعية من الرياضات بهدف خلق بيئة مناسبة وآمنة للتنافس الشريف للشباب المولع بسباقات السيارات والمهتم بالسيارات المعدلة ذات القدرة الفائقة، نظمت فعالية للترويج السياحي للامارة حيث قام الدراجون بدرجاتهم النارية المعدلة بجولة في المناطق السياحية بالشارقة وقامت الشرطة بتنظيم خط السير وتأمينه.

وتشير المؤشرات الى أن المعرض يواصل استقطاب عدد كبير من محبي وهواة السيارات المعدلة الذين يتوافدون لمتابعة أحدث التكنولوجيا في التعديلات والتطويرات التي أضيفت على السيارات.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات