انتخاب مدير غرفة دبي نائباً لرئيس الاتحاد العالمي لغرف التجارة

بوعميم: الانتخاب يؤكد المكانة المتنامية للإمارة في دعم التجارة والتعاون الدوليين

تم انتخاب المهندس حمد بوعميم، مدير عام غرفة دبي نائباً لرئيس الاتحاد العالمي لغرف التجارة التابع لغرفة التجارة الدولية، لثلاث سنوات ابتداءً من الأول من يناير 2013. يأتي ذلك تتويجاً للمكانة العالمية التي تحظى بها إمارة دبي في المحافل الدولية الاقتصادية، وتقديراً للدور الرائد الذي تلعبه غرفة تجارة وصناعة دبي في دعم الأعمال وحركة التجارة العالمية.

منصب

ويؤهل المنصب الجديد لبوعميم تبوؤ منصب رئيس الاتحاد العالمي لغرف التجارة تلقائياً بعد انتهاء ولاية رئيس الاتحاد العالمي لغرف التجارة بعد ثلاث أو ست سنوات. وسبق لبوعميم ان عين نائباً لرئيس الاتحاد العالمي لغرف التجارة عن منطقة الشرق الأوسط حيث انتهت ولايته في هذا المنصب نهاية العام الماضي.

واعتبر بوعميم أن الاختيار لهذا المنصب الرفيع اعترافٌ صريح بالدور الهام الذي تؤديه غرفة دبي على الساحة الاقتصادية العالمية، وهو الدور الذي تلعبه مواكبةً للنهضة الاقتصادية الشاملة التي تعيشها دبي والتي جعلت منها مركزاً اقتصادياً ومالياً عالمياً رائداً.

إنجاز

وأوضح أن هذا الانتخاب يشكل إنجازاً فريداً لغرفة دبي، ويؤكد المكانة المتنامية للإمارة في دعم التجارة والتعاون الدوليين، ويعزز الثقة العالية التي تحظى بها الإمارة من قبل المسؤوليين ورجال الأعمال حول العالم، إضافة إلى أنها تعكس الرؤية الثاقبة لقادة دولتنا وشيوخها وعلى رأسهم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

وأكد بوعميم أن الغرفة واكبت المتغيرات العالمية والاقتصادية، ولم تقف عند حدود نجاحاتها السابقة، بل طورت خدماتها ومبادراتها، وتوسعت عالمياً لتعزز من تنافسية بيئة الأعمال في الإمارة، حيث تخدم الغرفة حالياً أكثر من 140 ألف عضو تمتد نشاطاتهم التجارية إلى أكثر من 210 وجهات حول العالم.

مضيفاً أن الغرفة ترتبط بشبكة علاقاتٍ متينة وقوية مع معظم غرف التجارة والمنظمات والهيئات الاقتصادية الإقليمية والعالمية، بل وأصبح لها حضور فعلي في عددٍ من الأسواق الواعدة من خلال مكاتب تمثيلية. ولفت مدير عام غرفة دبي إلى ان إمارة دبي باتت لاعباً أساسياً في عالم الأعمال، وبنت لنفسها سمعةً عالميةً متميزة، ونموذجاً يحتذى به في الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وفي تطبيق ثقافة الأعمال المتميزة.

صلاحيات

وبموجب صلاحيات المنصب الجديد، فإن بوعميم سيكون مسؤولاً عن تعزيز التعاون بين غرف التجارة والصناعة حول العالم، وتفعيل دورها في خدمة مجتمع الأعمال العالمي عبر إيصال صوتها إلى دوائر القرار في اتحاد غرف التجارة العالمي. كما سيلعب دوراً رئيسياً في وضع السياسات العامة لاتحاد غرف التجارة العالمي مما يسمح له بتسهيل النشاطات التجارية والاقتصادية، وتحسين أداء غرف التجارة وفق أفضل المعايير الدولية المعتمدة.

واعتبر بيتر ميهوك رئيس الاتحاد العالمي لغرف التجارة أن بوعميم أظهر التزاماً بدعم أهداف الاتحاد العالمي لغرف التجارة خلال مهامه السابقة نائبا لرئيس الاتحاد في منطقة الشرق الأوسط، مضيفاً أن خبرة بوعميم الواسعة وخلفيته المهنية تجعل منه الخيار الأفضل والأصلح لمنصب نائب رئيس الاتحاد العالمي لغرف التجارة، معبراً عن تفاؤله بالعمل والتعاون معه خلال الفترة المقبلة.

ويمثل الاتحاد العالمي لغرف التجارة القسم المتخصص بشؤون غرف التجارة في غرفة التجارة الدولية، ويعتبر الأبرز على مستوى العالم نظراً لكونه منصةً لاجتماع الخبراء والممثلين لأكثر من 12 ألف غرفة تجارة حول العالم حيث تناقش أبرز القضايا والمواضيع المتعلقة بعمل غرف التجارة العالمية.

الاتحاد

يوفر اتحاد غرف التجارة العالمي الذي تأسس عام 1950 الفرصة لتبادل الآراء والخبرات، وعرض أفضل الممارسات المتبعة في مجال عمل غرف التجارة وذلك تسهيلاً للنشاطات الاقتصادية، كما يساهم في بناء علاقاتٍ متبادلة بين غرف التجارة المختلفة، ويساعدهم في فتح قنوات تعاونٍ مشتركة لخدمة أعضائهم، إضافة إلى معاونة غرف التجارة على تحسين أدائها من خلال تقديم المشورة والنصح في المجالات المختلفة. البيان

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات