لبنى القاسمي تشهد توقيع الاتفاق في غرفة أبوظبي

منظمة مديرات الشركات تفتتح فرعاً في أبوظبي

تم أمس توقيع اتفاقية افتتاح فرع منطقة الخليج في منظمة مديرات الشركات في العاصمة ابوظبي، في احتفال اقيم تحت رعاية معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التنمية والتعاون الدولي.

يأتي الاعلان عن افتتاح فرع المنظمة وهي الجمعية العالمية الرائدة التي تضم في عضويتها شخصيات مرموقة بعد عام من المشاورات مع أبرز الشخصيات النسائية من المديرات التنفيذيات في منطقة الخليج، مرموقة، وسيتخذ فرع منظمة مديرات الشركات من أبوظبي عاصمة دولة الإمارات مقراً له. وأثناء الحدث، تم توقيع اتفاقية تعاون مشترك بين منظمة مديرات الشركات وغرفة تجارة وصناعة أبوظبي. وقام بتوقيع الاتفاقية كل من خلفان سعيد الكعبي النائب الأول لرئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي وسوزان ستاوتبرج، الشريك المؤسس لمنظمة مديرات الشركات، بحضور كل من فاطمة الجابر، العضو المؤسس لمنظمة مديرات الشركات، ومحمد هلال المهيري، مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي. وقالت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي خلال حفل الافتتاح: "نحتاج إلى قائدات أعمال يتسلحن بالخبرة والمعرفة التي تعزز من إمكانيات منطقة الخليج العربي المستقبلية وتساهم بالارتقاء بها نحو الأفضل، حيث إنني على ثقة بأن إنشاء فرع منظمة مديرات الشركات في منطقة الخليج سيلعب دورا هاما في تحقيق هذا الأمر. ومن خلال استقطابها لسيدات الأعمال المؤهلات والخبيرات وتعزيز التواصل بينهن، فضلاً عن مساهمتها في تطوير الأجيال القادمة من القائدات وسيدات الأعمال، ستعمل المنظمة على خلق مجتمع نسائي قوي وقادر على المساهمة بشكل كامل في تحقيق مستقبل مستدام لهذه المنطقة التي تتمتع بالكثير من الإمكانيات والطاقات".

ومن جهتها قالت فاطمة الجابر، عضو مجلس إدارة مجموعة الجابر والعضو المؤسس لمنظمة مديرات الشركات في منطقة الخليج العربي، خلال حفل الافتتاح: "في الوقت الذي تمر فيه منطقة الخليج العربي بمرحلة انتقالية من النمو والتقدم الاقتصادي السريع، فإن المرأة جاهزة تماماً لدعم هذا التطور على كافة المستويات بما في ذلك المستويات القيادية. وسنقوم من خلال فرع منطقة الخليج في منظمة مديرات الشركات، بتوفير شبكة تضم مديرات مؤهلات وخبيرات قادرات على العمل في مجالس إدارات مؤسساتهن وبإمكانهن المساهمة بارتقاء هذه المؤسسات وتحقيق الاستدامة المستقبلية لمنطقتنا".

أما سوزان ستاوتبيرج، مؤسس منظمة مديرات الشركات فقد قالت خلال الحفل: "تحتاج حوكمة الشركات اليوم إلى نظرة عالمية شاملة، حيث تحتاج مجالس الإدارات إلى القادة المناسبين القادرين على تحليل المخاطر والذين يمتلكون معرفة عميقة لعمليات شركاتهم وبإمكانهم مساعدة إدارتهم على رؤية الصورة الشاملة. وقد أثار إعجابي المستوى الرفيع لسيدات الأعمال اللواتي تحتضنهن المنطقة، حيث هناك رغبة واضحة لعدد كبير من القادة بتعزيز مشاركة المرأة. وسيشكل فرع منطقة الخليج حافزاً في توفير مجتمع متوافق من سيدات الأعمال اللواتي اجتمعن لمشاركة أفضل الممارسات وتبادل الخبرة بينهن إلى جانب التعلم من بعضهن البعض وطرح الحلول والأفكار لمواجهة التحديات المشتركة".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات