تقنية

«أرقامي» تطلق وحدة تخزين يمكن تفعليها بالصوت وحمايتها بالبصمة في المنطقة

أعلنت شركة "أرقامي" المتخصصة في مجال البيانات البيومترية والأمن الشخصي وحماية وحدات تخزين المعلومات بتقنية الناقل التسلسلي العام وإدارة كلمات المرور، امس إطلاق منتجها "ماي آي. دي. كي" في أسواق الشرق الأوسط. جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد في فندق العنوان بدبي.

وتعد "ماي آي. دي. كي" أول وحدة لتخزين المعلومات وإدارة كلمات المرور تعتمد تقنيتي الناقل التسلسلي العام والبلوتوث وتتم حمايتها بتقنية البيانات البيومترية وتفعيلها بتمرير بصمة الإصبع، مع إمكانية البحث عن المعلومات بواسطة الصوت إضافة إلى شاشة عرض بتقنية (OLED) تعرض بشكل آمن مرات الدخول وكلمات المرور ومعلومات الهوية أثناء التنقل. وتقدم "أرقامي"، التي أسسها رائد الأعمال العربي الأميركي طارق رشق، من خلال "ماي آي. دي. كي"، خدمة الحماية القائمة على التقنية السحابية في منطقة الشرق الأوسط بعد النجاح الكبير للحملة الترويجية لهذا المنتج على موقع "كيك ستارتر" في الولايات المتحدة والتي جمعت تمويلاً وصل إلى أكثر من 353 ألف دولار بعد أن كان الرقم المبدئي المستهدف 150 ألف دولار، وهي على مشارف تحقيق 400 ألف دولار قبيل انتهائها بتاريخ 22 مارس الجاري. ويعتبر موقع "كيك ستارتر" خدمة إلكترونية للتمويل والاستثمار تتيح للناس شراء المنتجات بشكل مسبق وبخصم كبير لتمكين الشركة المنتجة من طرح المنتج في السوق. وقال رشق: "تم تطوير "ماي آي. دي. كي" استجابة للتحدي العالمي المتمثل بتذكر كلمات المرور. ويحظى هذا الموضوع بأهمية خاصة في الشرق الأوسط، حيث تقود الاستثمارات التكنولوجية الطموحة في القطاعين العام والخاص نحو تبني الخدمات الرقمية المتكاملة مثل منصات الحكومة الإلكترونية، التي يتم تبنيها الآن على نحو واسع في مختلف أنحاء المنطقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات