مشاركة إماراتية بمؤتمر الأمن السيبراني في مسقط

حضرت هيئة تنظيم الاتصالات مؤتمر الأمن السيبراني لهذا العام كجزء من استراتيجية المنظمين للمشاركة الفعالة في الملتقى العالمي للأمن السيبراني ولاكتساب أفضل المعايير المعتمدة. تحتضن المؤتمر كل من هيئة تقنية المعلومات والمركز الوطني للسلامة المعلوماتية العُمانية في شراكة مع "نسيبا" المجموعة الفرنسية الرائدة في مجال تقديم المعلومات التجارية، يقدم الحدث منصة فريدة لرواد الصناعة والخبراء الدوليين والجهات الحكومية لاكتساب حضور ومشاركة مميزة نتيجة القيام بخطوات حماية استباقية لحدود الأمة.

وفي هذه المناسبة علق المهندس أحمد الكتبي ممثل فريق الاستجابة قائلاً: "كان مؤتمر الأمن السيبراني حدثاً رائعاً مبنياً على النجاح الهائل الذي حققه عام 2012. مثّل المؤتمر هذا العام فرصة للتواصل مع عقول هذه الصناعة الرائدة، وكان تواجدنا في هذا المؤتمر على قدر كبير من الأهمية. مثّلت الهيئة هذا العام للمشاركة في واحدة من حلقات النقاش، وكما هو الحال دائماً فقد سررنا بنقل ما نملكه من ثروة معلوماتية تتعلق بحماية البنية التحتية لدولة الإمارات".

وأضاف: "نحن نفخر بشدة لما أحرزناه من تقدم هنا في دولة الإمارات من حيث حماية حدودنا الإلكترونية، إلا أننا ندرك تماماً حجم التهديد الذي يشكله مجرمو الإنترنت. لهذه الغاية الرئيسية تم تعريف مؤتمر الأمن السيبراني كحدث أساسي في تقويم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتعطيه الهيئة أولوية اهتماماتها في كل عام".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات