لتوفير تقنيات التحديث والصيانة للتوربينات الغازية في المصهر

جنرال إلكتريك تفوز بعقود قيمتها نصف مليار دولار من «إيمال»

فازت شركة "جنرال إلكتريك" بعقود تبلغ قيمتها نحو نصف مليار دولار لتزويد تقنيات التحديث وخدمات الصيانة على المدى الطويل للتوربينات الغازية المستخدمة في مصهر "الإمارات للألمنيوم (إيمال)" في أبوظبي.

وسوف يساهم المشروع في خفض انبعاث الغازات الضارة وتعزيز كفاءة العمليات في المصهر، بما ينسجم في المضمون والأهداف مع مساعي الإمارات الرامية إلى اعتماد منهجيات أكثر استدامة وكفاءة في عمليات التنمية الصناعية.

وقال سعيد المزروعي، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة "إيمال": "لا شك في أن توفر موارد الطاقة ذات الموثوقية والكفاءة العالية هو عنصر رئيسي في نجاح عملياتنا، لكون تكاليف الطاقة الكهربائية تمثل جزءاً كبيراً من مجمل تكاليف إنتاج الألمنيوم.

وها نحن مجدداً نتعاون مع جنرال إلكتريك، الرائدة عالمياً في مجال توليد الطاقة وحلول خدمات الطاقة، والتي كان لها دور هام في دعم عمليات تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع. وتقدم الاتفاقيات الجديدة إمكانية تحديث الأنظمة المستخدمة حالياً لتكون متوافقة مع أكثر المعايير التقنية كفاءة".

توسعة

وستعمل "جنرال إلكتريك" على تزويد التوربينات الغازية والبخارية والمولدات وأنظمة التحكم الشاملة بالمنشآت لاستخدامها في مشروع توسعة المرحلة الثانية من المصهر، مما يرسخ مكانة "إيمال" كواحد من أكبر مصاهر الألمنيوم في العالم على الإطلاق.

وبالإضافة إلى ذلك، ستقدم "جنرال إلكتريك" تحديثات تقنية لتوربينات Frame 9F 3-series الغازية التي يجري تشغيلها ضمن المرحلة الأولى من مجمع "إيمال"، وتتضمن هذه الخدمات أحدث تقنيات الاحتراق DLN6.2+ التي تخفض انبعاث أكسيد النتروجين إلى ما يقل عن 10% إضافة إلى تمديد عمر قطع التوربينات الغازية بما يصل إلى ثلاثة أضعاف.

ويتضمن عقد المعدات الجديدة مع مع شركة Samsung C&T، شركة الهندسة والمشتريات والإنشاءات الكورية التي تعمل على بناء المحطة الجديدة المقرر تشغيلها بنظام الدورة المركبة ضمن المرحلة الثانية من "إيمال"، 3 مولدات توربينية غازية من طراز 9F 3-series وتوربينين بخاريين من طراز SC.5 وستبلغ الطاقة الإنتاجية للمرحلة الثانية من "إيمال" أكثر من 1000 ميغاواط لدعم التوسع في العمليات التشغيلية.

توربينات غازية

وتضمن تقنيات التوربينات الغازية Frame 9F 3-series من "جنرال إلكتريك" توفير الطاقة باستمرارية وكفاءة عالية مع انخفاض كبير في حجم الانبعاثات الغازية. وتعتبر هذه التوربينات جزءاً من مجموعة منتجات F-class 50 هرتز التي سجلت حتى اليوم ما يزيد على 45 مليون ساعة عمل من التشغيل التجاري في كافة أنحاء العالم.

ومن جهة ثانية، تقدم توربينات SC5 البخارية التي طورتها "جنرال إلكتريك" أعلى مستويات الاعتمادية والكفاءة التشغيلية المطلوبة ضمن عمليات قطاع الطاقة، وتوظف تحديثات تقنية مبتكرة لتطبيقات الدورة المركبة مع توربينات "جنرال إلكتريك" الغازية الثقيلة.

ويقع مجمع "إيمال" للألمنيوم في مدينة خليفة الصناعية "كيزاد" في الطويلة. يذكر أن "إيمال" هي مشروع مشترك بين شركة دبي للألمنيوم ومبادلة للتنمية، وتقدم خدماتها لأكثر من 150 عميلاً في العالم.

فرص متنامية

ومن جانبه قال محمد محيسن المديرالتنفيذي لمبيعات منتجات وخدمات توليد الطاقة لدى شركة "جنرال إلكتريك للطاقة والمياه" في منطقة الشرق الأوسط: "يمثل مشروع توسعة إيمال الفرص المتنامية التي تتوفر في منطقة الشرق الأوسط والعالم من حيث تطبيق تقنياتنا المبتكرة في مشاريع تستخدم موارد الطاقة لتنفيذ العمليات الصناعية".

وتتضمن المرحلة الأولى من مشروع "إيمال" 6 توربينات غازية من طراز Frame 9F 3-series التي طورتها "جنرال إلكتريك".

وضمن برنامج التحديث الذي تقدمه الشركة، سيتم تحديث أربعة من هذه التوربينات بنظام DLN 2.6+، في حين سيشمل تحديث الكومبريسورات وأنظمة التبريد كافة التوربينات الستة. ومن المتوقع البدء بتطبيق حزمة التحديث الأولى خلال الربع الأول من العام الحالي.

ووفقاً لاتفاقية خدمات الصيانة طويلة الأمد، ستعمل "جنرال إلكتريك" على تقديم الدعم والصيانة إلى التوربينات التي طورتها ويجري استخدامها حالياً ضمن المرحلتين الأولى والثانية من المجمع. وسوف تساعد هذه الاتفاقية على ضمان أداء التوربينات وتوقع مواعيد وتكاليف الصيانة بالإضافة للحصول على أحدث تقنيات "جنرال إلكتريك" وخبرتها العالمية.

وتعمل الشركة على هيكلة هذه الاتفاقيات لمساعدة مشغلي محطات توليد الطاقة على تعزيز الأداء على المدى الطويل، ويجري تطبيق مثل هذه الاتفاقيات مع "جنرال إلكتريك" حالياً في أكثر من 700 موقع حول العالم.

وأضاف محيسن: قمنا بتصميم خدماتنا التقنية لتنسجم مع المتطلبات الخاصة لشركة إيمال التي تسعى إلى خفض انبعاث الغازات الضارة وتعزيز كفاءة أداء التوربينات ومرونة العمليات التشغيلية.

ونحن على ثقة بأن باقة خدماتنا ستساهم في دعم الأهداف التنموية والعملية الطموحة لـإيمال من جهة، وتتماشى من جهة ثانية مع رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة إلى تطوير قطاع الطاقة وفقاً لمنهجية تعتمد حلولاً تقنية أكثر نظافة وكفاءة على كافة المستويات".

إنترنت صناعي

وضمن كافة أجزاء المشروع، تعمل "جنرال إلكتريك" على تطبيق تقنيات الإنترنت الصناعي لمساعدة منشأة "إيمال" على تحقيق أفضل مستويات الأداء وفق أعلى معايير الكفاءة والدقة.

 ومن خلال مكاملة أدوات تحليل البيانات والتطورات التقنية والخبرات الاستثنائية التي اكتسبتها على مدى 130 عاماً في قطاع توليد الطاقة، نجحت "جنرال إلكتريك" في تصميم حلول دورة حياة المنشأة التي تجعل إدارة الأصول لدى "إيمال" أكثر ذكاءً وقابلية للتكيف مع متطلبات البيئة التشغيلية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات