جناح كبير لنادي دبي البحري في معرض القوارب

بن ثاني وبالحبالة وبن غليطة مع أعضاء مدرسة الشراع في جناح النادي من المصدر

رحب اللواء أحمد محمد بن ثاني رئيس مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، باستضافة النادي للدورة 21 من معرض دبي العالمي للقوارب 2013، التي انطلقت في مقر النادي في الميناء السياحي أول أمس، وتستمر حتى السبت المقبل بمشاركة عالمية واسعة وكبيرة.

وثمن بن ثاني التعاون القائم بين نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، وإدارة مركز دبي العالمي التجاري، في تنظيم الحدث الكبير في السنوات الأخيرة، حيث يقدم النادي كل التسهيلات الممكنة لإنجاح التظاهرة كل عام، ومنذ عام 2004، في ساحات العرض المختلفة، سواء في مرفأ اليخوت أو الساحات الخارجية، والاستفادة من منشآت النادي، مثل صالة الميناء السياحي، ومهبط الطائرات العمودية، وقاعة شرح السباقات، ويشغل المعرض مساحة 85 ألف متر مربع.

وإلى جانب استضافته للحدث، يشارك نادي دبي الدولي للرياضات البحرية بجناح كبير في ساحة العرض الخارجية، وذلك في إطار اهتمام مجلس الإدارة المستمر بالتعريف بالدور الكبير الذي يقوم به النادي تجاه الرياضات البحرية، وتنظيم السباقات في البطولات المحلية والعالمية، حيث ذاع صيت النادي منذ تأسيسه عام 1988، متخطياً منذ التاريخ النطاق المحلي إلي آفاق عالمية.

مشاركة

وقال علي ناصر بالحبالة نائب رئيس مجلس إدارة النادي، إن المشاركة في الحدث تأتي من منطلق حرص مجلس الإدارة على إبراز الدور الكبير الذي يلعبه النادي في تنظيم واستضافة الأحداث الرياضية، والترويج للموروث الحضاري المتمثل في السباقات البحرية التراثية، وأيضاً جهود الإدارة من أجل التأسيس لرياضة الشراع الحديث، امتداداً للدور الرائد الذي لعبه في هذا المجال منذ عدة سنوات.

مشاريع قادمة

ويعرض الجناح أهم المشاريع التي يتطلع إلى تحقيقها مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية في الفترة المقبلة، ومنها مشروع أكاديمية الشراع الحديث، والذي يتطلع من خلاله مجلس الإدارة إلى تحقيق أهداف الاستراتيجية العامة لمجلس دبي الرياضي 2010-2014، والرامية إلى إشراك أكبر قطاع من المجتمع، وتأهيل الأبطال لتمثيل الدولة في المحافل والأحداث العالمية، لا سيما إيجاد وتأهيل أبطال أولمبيين في رياضة الشراع الحديث.

ويعرض النادي في الجناح أيضاً القارب العملاق (بحر دبي)، والذي ظهر في السنوات الماضية مشاركاً في بطولة العالم للشراعية الحديثة (آر سي 44)، وحظي برعاية كريمة من سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون، وحقق خلال تلك الفترة عدداً من الإنجازات، إضافة إلى تجواله في محطات البطولة العالمية، والتي مرت بعدة بلدان، منها الولايات المتحدة الأميركية وإيطاليا وإسبانيا والدنمارك والنمسا وألمانيا وجزر الكناري وغيرها من البلدان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات