الإمارات تستضيف ورشة التنافسية العالمية منتصف العام الجاري

وافق مدراء جمارك إقليم شمال أفريقيا والشرق الأوسط والأدنى على طلب الإمارات استضافة ورشة العمل الإقليمية حول ملف التنافسية الاقتصادية في العالم التي تنظمها منظمة الجمارك العالمية منتصف العام الجاري. كان وفد الدولة برئاسة الهيئة الاتحادية للجمارك تقدم بطلب الاستضافة خلال الاجتماع السابع والثلاثون لمدراء عموم الجمارك بالإقليم الذي عقد بالعاصمة السعودية الرياض بداية الأسبوع الجاري. وقال خالد علي البستاني، المدير العام للهيئة بالإنابة ورئيس وفد الدولة في الاجتماع، إن طلب الاستضافة يعكس حرص الدولة على أن تكون رائدة في مجال الاهتمام بالتنافسية في المنطقة انطلاقاً من رؤية الإمارات 2021 التي تستهدف أن تكون الإمارات الدولة رقم واحد في العالم في التنافسية الاقتصادية. وأضاف أن الطلب يعكس حرص الدولة على تعزيز علاقاتها بالعالم الخارجي وممارسة دورها الفاعل في الفعاليات العالمية المهمة بما يتناسب مع مكانتها المرموقة في خريطة التجارة العالمية.

تقدير

وأشار إلى أن موافقة مدراء جمارك الإقليم ومنظمة الجمارك العالمية على مبادرة الدولة باستضافة الورشة يعكس مدى تقدير العالم والمؤسسات الدولية لمكانة الإمارات ودورها في تيسير التجارة وتعزيز العمل المؤسسي الدولي، كما يعكس ثقة العالم في قدراتها التنظيمية وبنيتها التحتية واللوجستية. وأكد البستاني أن الهيئة الاتحادية للجمارك ستقوم بالتنسيق مع مجلس الإمارات للتنافسية لعقد الورشة الإقليمية بالصورة التي تليق بدولة الإمارات ومكانتها، متوقعاً أن يشارك في الورشة العالمية العديد من الخبراء والشخصيات العالمية التي تتمتع بمكانة مرموقة في مجال التنافسية. وأوضح أن استضافة الإمارات لهذه الورشة سيعود بالنفع على الإمارات ودول المنطقة في مجال صياغة استراتيجيات التنافسية من خلال استعراض الآليات والخطط والبرامج التي تعزز التنافسية وتواجه تحديات النمو الاقتصادي وتيسير التجارة.

مبادرة أخرى

وقال ان الإمارات تقدمت خلال الاجتماع بمبادرة أخرى لاحقت استحسان مدراء الجمارك بالإقليم تمثلت في مقترح تعريب نظام التدريب الإلكتروني التابع لمنظمة الجمارك العالمية لتعظيم استفادة الدول العربية من المواد العلمية المتوفرة في هذا المجال باللغتين الانجليزية والفرنسية، على أن تتولى كل دولة ترجمة ملف محدد من النظام وتزويد المنظمة العالمية به لتحميله على النظام الإلكتروني للتدريب.

وأضاف أن مدراء الجمارك بدول الإقليم أشادوا بالجهود المبذولة من قبل المكتب الإقليمي لبناء المقدرة الجمركية الذي تستضيفه جمارك أبوظبي بعد العرض الذي تقدم به المكتب عن إنجازاته خلال عام 2012 واستراتيجية عام 2013. وحث مدراء جمارك الإقليم الدول الأعضاء بالانضمام إلى اتفاقية كيوتو المعدلة لتسهيل الإجراءات الجمركية بهدف تيسير التجارة في المنطقة ودعم التنافسية. وأشادوا بسرعة انضمام دولة الإمارات إلى الاتفاقية معربين عن أملهم بسرعة انضمام دول مجلس التعاون إليها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات