تربط محطة الحاويات في ميناء خليفة مع مدن جنوبي أوروبا

مرافئ أبوظبي توقّع اتفاقية مع الخط الملاحي ميسينا

وقعت شركة مرافئ أبوظبي، التي تدير وتشغل موانئ أبوظبي التجارية الثلاثة، اتفاقية مع شركة ميسينا الإيطالية للنقل البحري تتيح للأخيرة تقديم خدمات مباشرة إلى محطة الحاويات في ميناء خليفة من خلال خطوط نقل الشركة التي تربط جنوب أوروبا والبحر المتوسط مع الخليج العربي.

وبالإضافة إلى ذلك، ستقوم الشركة الايطالية بموجب هذه الاتفاقية بتقديم خدمات شحن تربط ميناء خليفة مع العديد من الوجهات في شبكة القارة الهندية إضافة إلى توفير خدمات نقل الشحنات المحلية (الترانزيت) من وإلى أبوظبي والإمارات المجاورة.

توقيع

وجرى إبرام هذه الاتفاقية خلال زيارة الشركة الإيطالية لمحطة الحاويات في ميناء خليفة، حيث وقعها كل من مارتن فان دي ليندي، الرئيس التنفيذي لمرافئ أبوظبي، وباولو ميسينا، من شركة ميسينا.

وأكد مارتن فان دي ليندي بأن هذه الاتفاقية تلقي الضوء على الأهمية المتزايدة لمحطة الحاويات في ميناء خليفة على صعيد المنطقة والعالم والمزايا والقيمة العالمية التي يمنحها لشركات الشحن والنقل البحري وكذلك الدور الحيوي الذي ينهض به هذا المشروع العملاق في عملية التنويع الاقتصادي من خلال استقطاب العديد من الخطوط الملاحية القادمة من خارج الدولة المباشرة إلى إمارة أبوظبي.

وأضاف إن محطة الحاويات في ميناء خليفة لعبت دوراً حيوياً منذ تدشينها العام الماضي خاصة في تمكين المصدرين والمستوردين وكذلك شركات النقل والشحن البحري في الحصول على خدمات ربط سريعة ومباشرة وفعالة مع الموانئ والمدن القائمة في البحر المتوسط وجنوبي أوروبا.

واختتم فان دي ليندي بالقول إن الخدمة الجديدة ستدخل حيز التنفيذ خلال الأسبوع القادم وتربط محطة الحاويات في ميناء خليفة مع بعض أهم الموانئ والمدن العالمية مثل كاستيلون وجنوا ونابولي والعقبة وجدة وجيبوتي وميزاراتا.

شركاء

وتعد شركة ميسينا من الشركاء المهمين لمرافئ أبوظبي حيث وصلت أولى شحنات الشركة إلى محطة الحاويات في ميناء زايد في 18 فبراير 1995. ومنذ ذلك الحين، نقلت هذه الشركة العائلية أكثر من 600 ألف حاوية نمطية في أكثر من 400 شحنة بدأ أغلبها في مدينة جنوا الإيطالية مروراً بقناة السويس ثم بالبحر الأحمر وصولاً إلى شبه الجزيرة العربية. وتم استخدام جزء كبير من الشحنات التي نقلتها شركة ميسينا في بعض مشاريع أبوظبي الكبيرة مثل مسجد الشيخ زايد الكبير وعالم فيراري، حيث تستفيد كبرى الشركات في أبوظبي والإمارات من خدماتها مثل حديد الإمارات وبروج وأدنوك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات