«إنتغريسي» تدشن عملياتها في المنطقة مع افتتاح مكتبها الإقليمي في دبي

كشفت «إنتغريسي»، الشركة المتخصصة في توفير خدمات الحوكمة وإدارة المخاطر والامتثال للشركات التي تعتمد نظام «ساب» في عملياتها المؤسساتية، عن إطلاق عملياتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مع افتتاح مكتبها الإقليمي في دبي، وذلك في ضوء تدفق المستثمرين من المملكة المتحدة إلى المنطقة. وشهد حفل تدشين عمليات «إنتغريسي»، والذي أقيم في المقر الرئيس لشركة «كوربرت بزنس سيرفيسز» (CBS) في دبي، بحضور أرلين فوستر وزيرة المشاريع والتجارة والاستثمار في إيرلندا الشمالية.

وأشادت «إنتغريسي» بخدمات ودعم شركة «كوربرت بزنس سيرفيسز»، وهي إحدى المؤسسات الخدماتية التي توفر حلول وخدمات تأسيس الشركات ومزاولة الأعمال التجارية، إلى جانب الأدوات التجارية المناسبة للشركات والعملاء في الإمارات ومنطقة الخليج العربي، ومحفظتها المتكاملة من الحلول التي أسهمت في تسريع وتيرة إطلاق «إنتغريسي» لمقرها الإقليمي الجديد. وأفادت «إنتغريسي» بأنّ الحلول المتخصصة لتأسيس الشركات ومزاولة الأعمال التجارية، تمثل عوامل جذب رئيسة لشركات أخرى من إيرلندا الشمالية، وكذلك الشركات المتعددة الجنسيات من دول أخرى، والتي تسعى إلى الاستثمار في الإمارات ومنطقة الخليج العربي.

وقالت أرلين فوستر، وزيرة المشاريع والتجارة والاستثمار في إيرلندا الشمالية: «أصبحت الإمارات وبقية دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وجهات جذابة للمستثمرين من جميع أنحاء العالم. ونتوقع أن يستمر تدفق الاستثمارات الأجنبية بقوة، في ضوء استكشاف الشركات للفرص الاستثمارية الكبيرة التي تزخر بها المنطقة».

وقال غافن كامبل، مدير شركة «إنتغريسي»: «قفز حجم الاستثمارات التكنولوجية بشكل كبير في دول مجلس التعاون الخليجي، الأمر الذي يعزز من مكانة الشركة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لتلبية مختلف تحديات الحوكمة وإدارة المخاطر والامتثال التي تواجهها الشركات».

وقال أيمن العوضي العضو المنتدب والشريك المؤسس لـ «كوربرت بزنس سيرفيسز»: «تضع مختلف الشركات العالمية عيناً على الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي، بوصفها وجهات استثمارية مربحة. وتجسد شراكتنا المثمرة والناجحة مع «إنتغريسي» في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حرص المستثمرين الأجانب على توسيع مصالحهم التجارية في المنطقة. ولذلك تعمل «كوربرت بزنس سيرفيسز» اليوم على توسيع محفظتها من الخدمات الأساسية، حيث نتوقع تدفق موجة من المستثمرين العالميين في مختلف القطاعات، والذين يتطلعون إلى الاستفادة من حلول تأسيس الشركات ومزاولة الأعمال التجارية في المنطقة، إلى جانب الأدوات التجارية المناسبة والمعلومات الضرورية، فضلاً عن الخبرة في السوق المحلية، وذلك لتعظيم قيمة استثماراتهم».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات