تشمل مسابقةً للرسم وإطلاق بالونات هوائية في الجو

احتفالات تراثية في غرفة دبي

احتفاءً بالذكرى الـ 40 لليوم الوطني لدولة الإمارات ، وفي إطار جهودها لتعزيز مفاهيم الوحدة والفخر التي غرسها الاتحاد بين الموظفين، نظمت غرفة تجارة وصناعة دبي أول من أمس سلسلةً من النشاطات الاحتفالية لموظفيها وعملائها.

وشملت المظاهر الاحتفالية تزيين الواجهة الخارجية للمبنى بشعارٍ كبير يجسد الاتحاد، ونصب خيمةٍ إماراتية تراثية تقليدية أمام مبنى الغرفة الرئيسي في ديرة حيث أتيح للموظفين والعملاء تذوق الأكلات الشعبية الإماراتية، وتناول المشروبات الإماراتية التقليدية، وشراء الهدايا التذكارية من بقالةٍ تراثية تبيع أشياء وحاجات قديمة لم تعد متوفرة حالياً في السوق. كما تهافت موظفات الغرفة على قسم الحناء لتزيين أناملهن.

ونظمت مسابقةٌ للرسم بين موظفي الغرفة لتعكس روح الاتحاد ومسيرة الشعب الإماراتي نحو النمو، حيث شارك فيها موظفو الغرفة من جنسياتٍ مختلفة عكسوا بريشتهم حبهم لهذا الوطن، واختلطت ألوانهم لتعكس رؤيةٍ مشرقةٍ لاتحادٍ غيّر مصير شعبٍ، وقاده إلى التميز والإبداع والرقي.

وعلى وقع النشيد الوطني الإماراتي، أطلق موظفو الغرفة بالونات هوائية ملونة على هيئة علم الإمارات في الجو لتحلق فوق مياه الخور، كما شاركوا بكثافة في البصم بأصابعهم بألوان علم الدولة على مجسم شعار اليوم الوطني الأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وأقامت الغرفة كذلك حفلاً للموظفين ومأدبة غداءٍ تخللتها كلمة لسعادة المهندس حمد بوعميم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي أكد فيها أن اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة عزّز مفاهيم التلاحم والترابط والنمو، معتبراً أن الدولة تعيش مرحلةٍ ازدهار مستمر منذ اتحادها، وهي ترتدي أبهى حلةٍ نسيجها الوحدة والعزة والقوة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات