احتفاء باليوم الوطني

«إينوك» تنظم نشاطاتها الاحتفالية الأضخم

تحتفل شركة بترول الإمارات الوطنية «إينوك» باليوم الوطني الأربعين، بتنظيم باقة من الأنشطة غير المسبوقة في مقرها الرئيسي في دبي، والتي تسلط الضوء على تراث الدولة وتقاليدها.

وبهذه المناسبة قال سعيد عبدالله خوري، الرئيس التنفيذي لـ«إينوك»: «تفتخر إينوك بالعيد الوطني الأربعين لدولة الإمارات، وتشارك الأمة احتفالاتها بهذه المناسبة العظيمة بإقامة نشاطات تسلط الضوء على مسيرة نمو الدولة وإنجازاتها البارزة. لقد حققت الإمارات بقيادتها الحكيمة نجاحات عالمية هائلة على مدار العقود الأربعة الماضية، حتى أصبحت نموذجاً يحتذى بها في كل مجالات التنمية والتطوير. وتأتي أنشطتنا الاحتفالية لتكرم قيادتنا على عمق رؤيتها النافذة، ولتكون عربوناً يعبر عن امتناننا لدعمها وتوجيهاتها الحكيمة».

وكانت «إينوك» قد بدأت رسمياً فعالياتها الاحتفالية، التي تمثل أكبر احتفالات الشركة على الإطلاق بمناسبة بالعيد الوطني، منذ الأول من نوفمبر، من خلال تزيين مجمع «إينوك» بالأعلام الوطنية لدولة الإمارات والملصقات والزينة. كما يزين «مجمع إينوك 2» واحدة من أكبر اللوحات في الدولة، والتي تمتد على الواجهة الزجاجية للمبنى بطول 28 متراً، وعرض 18 متراً. وكانت الشركة قد أقامت خلال الأسابيع الماضية مسابقة عبر الإنترنت حول تاريخ الدولة وقادتها وصناعاتها وتراثها الثقافي وفنها المعماري التقليدي والحديث، حيث منحت الفائزين أجهزة iPad 2.

وفي إطار الاستعداد للحفل الختامي الكبير، تم تزيين «مجمع إينوك» بأضواء احتفالية، حيث ضم الحفل عروض اليولة الراقصة، ومسرحية حول أساليب التعليم التقليدية، والتي قدمتها 30 طالبة من مدرسة حصة بنت المر للإناث. كما شهد الحفل العديد من المسابقات وتكريم الفائزين، إلى جانب أنشطة أخرى، اشتملت على رسم الحناء، وإعداد أصناف من الحلويات العربية التقليدية، بالإضافة إلى معرض صور حول تراث الإمارات. وعلاوة على ذلك، تقدم «إينوك» رعايتها الذهبية لمسيرة الدراجات المائية، التي تقام تحت رعاية سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، في إطار تجديد الولاء للدولة. وستجوب المسيرة كل إمارات الدولة، انطلاقاً من الفجيرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات