خريجو «قانون عجمان» يطلعون على أفضل ممارسات حماية حقوق الملكية الفكرية

نظمت جمارك دبي، بالتعاون مع معهد دبي القضائي، ورشة لخريجي كلية القانون بجامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا، اطلعوا خلالها على أفضل الممارسات في مجال حماية حقوق الملكية الفكرية، والجهود المتبعة في الدائرة لحناية هذه الحقوق، ومكافحة التقليد والقرصنة. شارك في الورشة 36 خريجا.

وأكد يوسف عزير مبارك مدير أول إدارة حماية حقوق الملكية الفكرية في جمارك دبي، حرص جمارك دبي على التعاون مع المدارس والجامعات على مستوى الدولة، لتوعية الجيل الجديد بأهمية الملكية الفكرية وأخطار التقليد على صحة وسلامة أفراد المجتمع وعلى الاقتصاد والشركات المستثمرة، مشيراً إلى اهتمام الدائرة بهذه القضية منذ سنوات طويلة، كللت بتأسيس إدارة متخصصة تعنى بهذا المجال في عام 2005 كأول إدارة من نوعها في الدوائر والهيئات الجمركية في الشرق الأوسط.

وقال يوسف عزير إن جهود جمارك دبي في مجال حماية حقوق الملكية الفكرية تسهم في تحقيق رؤيتها الاستراتيجية المتمثلة في دعم التجارة المشروعة، وتحقيق هدف الحماية للمجتمع ، مشيرا إلى أن هذه الجهود تشمل التوعية المستمرة للمفتشين الجمركيين بطرق التمييز بين المنتجات الأصلية والمقلدة عبر ورش عمل تتم بالتعاون مع مجلس أصحاب العلامات التجارية والكثير من الشركات العالمية صاحبة العلامات التجارية، الأمر الذي يصقل المهارات التفتيشية لديهم، إضافة إلى الحملات التثقيفية داخل المجتمع عن مخاطر التقليد، والعديد من مجالات التعاون بين جمارك دبي وبقية الدوائر الجمركية والحكومية الاخرى المعنية بقضية الملكية الفكرية محليا وخليجيا.

مشيرا إلى الدور الذي لعبته جائزة جمارك دبي للملكية الفكرية الموجهة لطلبة المدارس والجامعات في زيادة وعي المجتمع بهذه القضية. وقدمت محبوبة باقر محبي مدير قسم التوعية بإدارة حماية حقوق الملكية الفكرية بجمارك دبي عرضا تعريفيا بمهام الإدارة، وطرق التمييز بين المنتجات الأصلية والمقلدة ابتداء من التدقيق في أغلفة الشحنات وملصقات المنتجات، مستشهدة بنماذج لضبطيات مواد مقلدة أنجزتها جمارك دبي في مجالات تقنية المعلومات وقطع غيار السيارات ومستحضرات التجميل والالكترونيات والمنتجات الغذائية والدوائية.

كما عرفت بالعلامات التجارية وكيف تستثمر فيها الشركات مليارات الدولارات، سواء في إنتاج العلامة التجارية أو البحوث أو فتح خطوط إنتاج لها، وشملت المحاضرة أيضاً التعريف بوكيل العلامة التجارية والموكل القانوني لها في الدولة، ثم تحدثت عن أساليب التقليد وأخطاره على الدول والاقتصاديات والصحة.

وأكدت محبوبة باقر أن حماية حقوق الملكية الفكرية تلعب أيضا دورا كبيرا في تشجيع الاستثمارات داخل الدولة وتعزيز ثقة أصحاب العلامات التجارية فيما تقوم به من إجراءات.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات