خلال احتفال وزارة الطاقة باليوم الوطني الأربعين

الهاملي: الإمارات تسهم في استقرار إمدادات النفط العالمية

أكد معالي محمد بن ظاعن الهاملي وزير الطاقة أن دولة الإمارات استطاعت من خلال عضويتها في منظمة الدول المصدرة للبترول «أوبك» ومنظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول «أوابك» وبالتعاون مع باقي الأعضاء المساهمة في تحقيق الاستقرار وتأمين الإمدادات للسوق البترولية العالمية بهدف تحقيق الاستقرار للاقتصاد العالمي.

وقال في كلمة له أمس بمناسبة احتفالات الدولة باليوم الوطني الأربعين إن دولة الإمارات قطعت شوطاً كبيراً باستثمار المليارات من الدولارات في هذا القطاع الحيوي وذلك وفاء بالتزاماتها المحلية والدولية، لافتاً إلى أن الدولة تتبنى استراتيجية قائمة على الاحتياجات المستقبلية للطاقة ودشنت مشاريع عملاقة ضخمة من بينها إنجاز ربط الشبكة الكهربائية لدولة الإمارات بشبكة الربط الكهربائي الخليجي. ونوه وزير الطاقة باهتمام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتوجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بالطاقة المتجددة والتي تبلورت في قيام شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر»، مؤكداً أن هذه الخطوة تسهم في توجه دولة الإمارات نحو تنويع مصادر الطاقة وطرح مبادرات هامة للطاقة المتجددة والتحول نحو الاستدامة.

كما نوه بنجاح مساعي دولة الإمارات واستحقاقها في استضافة مقر الوكالة الدولية للطاقة المتجددة «إيرينا» والتي تواصل من خلاله دولة الإمارات جهودها على المستويات الوطنية والإقليمية والدولية لتنفيذ الالتزامات والتعهدات الخاصة بحماية البيئة العالمية وتعزيز التنمية المستدامة، وقال إن استضافة دولة الإمارات لمعرض اديبيك السنوي وغيرها من معارض ومؤتمرات الطاقة لدليل لما تتمتع به دولتنا من ثقة ومكانة مرموقة تضاف لإنجازات الدولة في هذا القطاع.

 وأضاف: مرت أربعون عاماً جسدت مسيرة حافلة بالعطاء والازدهار وبات أبناء هذا الوطن يتحدثون بأنفسهم عن اعتزازهم وفخرهم بالمكانة المرموقة التي وصلوا إليها؛ وخير دليل على ذلك مظاهر الاحتفال الشعبي البهيج الذي أرسل للعالم كله رسالة حب وولاء واضحة وصادقة لوطنهم وحكومتهم. واستطرد معاليه بقوله: سنبقي دائماً نفاخر بما تقدمه قيادتنا الرشيدة من جهود جبارة لنيل المراكز المتقدمة بين الدول وستبقى دولة الإمارات حكومة وشعباً تحت راية العز والمجد والاتحاد.

وقال إن اللقاء يتجدد دائماً مع ذكرى عزيزة وغالية على كل مواطن ومقيم على هذه الأرض الطيبة ووقفة صريحة مع النفس لهذا الصرح العظيم لنتذكر دائماً وأبداً صانع الأمجاد والتاريخ لهذه الدولة العظيمة التي بات يشار إليها بالبنان، رحم الله الشيخ زايد بن سلطان طيب الله ثراه مؤسس هذا الوطن الغالي الذي وهب حياته لرفعة شأنه لتنعم هذه الأجيال والأجيال القادمة بمستقبل مشرق ومشرف ليواصل على نفس الخطى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ليؤكد أن السياسة والإرادة لم تتغيرا وأن طموح الريادة هو هدف استراتيجي لوطننا الغالي.

وأقامت وزارة الطاقة في إطار احتفالها باليوم الوطني الأربعين لدولة الإمارات خيمة تراثية مفتوحة مقابل مبنى الوزارة على كورنيش أبوظبي ابتهاجاً بهذه المناسبة. وافتتح القرية نيابة عن معالي وزير الطاقة عوض بن محمد العتيبة وكيل الوزارة بالإنابة بمشاركة موظفي الوزارة وعدد كبير من الجمهور. وتضمن حفل الاحتفال العديد من الفعاليات التي أقيمت في الخيمة التراثية.

وعبر العتيبة عن سعادته بهذا التجمع الوطني قائلاً: إننا في وزارة الطاقة نبارك لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهما حكام الإمارات بهذه المناسبة الغالية؛ داعين المولى أن ينعم على اتحاد الإمارات باليمن والخير والبركات.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات