نشاطات على مدار اليوم في «الغاليريا داون تاون جبل علي»

مئات الموظفين في دبي العالمية يحتفلون باليوم الوطني

أحيت «دبي العالمية» أمس الذكرى الـ40 لتأسيس اتحاد دولة الإمارات باحتفالات بهيجة شملت عدداً من الأنشطة، بحضور المئات من موظفي المجموعة وعائلاتهم والضيوف والمدعوين، الذين تجمهروا طوال اليوم في الساحة الخارجية لمباني «الغاليريا»، في داون تاون جبل علي، التي تعتبر من المشروعات المتميزة والرائدة التابعة لـ«ليمتلس».

بدأت الفعاليات، التي نظمتها «دبي العالمية» و«ليمتلس»، وحضرها موظفو عدد كبير من الشركات المحلية والعالمية التي تتخذ من «الغاليريا» مقراً لها مثل «سيمنز»، «كرافت للمواد الغذائية»، «إريكسون»، «شركة البترول الوطنية الصينية»، «أتوبس» و«آروب»، بالنشيد الوطني لدولة الإمارات، ثم تحدث عدد من المسؤولين الذين تناولوا في كلماتهم مسيرة تأسيس دولة الإمارات وتطورها منذ الإعلان التاريخي عن قيام الاتحاد في الثاني من ديسمبر لعام 1971.

وشملت الفعاليات الاحتفالية لوحات فنية لرقصة «اليولة» الفلكلورية، وتنظيم سوق إماراتي عرضت فيه منتجات وأطباق إماراتية تقليدية، إلى جانب عروض ترفيهية قدمتها بعض الفرق الفنية، كما تم تنظيم سحب بهذه المناسبة على جائزة أفضل زينة سيارة.

وخلال الاحتفال قالت، خولة علي، مدير الموارد البشرية لمجموعة «دبي العالمية»: «يحمل اليوم الوطني معاني عميقة وخصوصية كبيرة بالنسبة لشعب دولة الإمارات والمقيمين فيها على حد سواء، ولقد شهدت العقود الأربعة الماضية تحقيق الدولة لإنجازات هائلة وضخمة في جميع المجالات، ونحن فخورون بأن نكون جزءاً من هذا التطور. تعتبر هذه المناسبة بالنسبة للعاملين في دبي العالمية ومجموعة الشركات التابعة لها فرصة ثمينة لتجديد التزامهم برفاه هذا البلد العظيم وتفانيهم في عملهم».

وفي كلمته الترحيبية، قال بهاء أبو حطب، رئيس قسم مشاريع دولة الإمارات في «ليمتلس»: «نحن نشعر بالغبطة والسرور الكبيرين لرؤيتنا هؤلاء جميعاً؛ أناس من ثقافات متنوعة ينضمون إلى زملائهم الإماراتيين للاحتفال بالذكرى الـ40 لتأسيس دولة الإمارات. ومنذ التأسيس، فتحت هذه الدولة ذراعيها للناس من جميع أنحاء العالم ورحبت بهم في ربوعها، وهذا إن دل على شيء فعلى التنوع الثقافي والمجتمعي العالمي الذي يجسد روح هذا الاتحاد في دولة الإمارات. ويسعدنا أن نحتفل بتاريخ دولة الإمارات في واحد من مجتمعات الأعمال الأسرع نموا في مستقبل هذا البلد».

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات