سيدة أعمال بريطانية: الناس يأتون دبي لإعادة ابتكار أنفسهم

أكدت كارولاين ستانبري، سيدة الأعمال البريطانية ومقدمة المدونات الصوتية المتخصصة في التجميل، أن الناس يجيئون إلى دبي لإعادة اكتشاف أنفسهم.

وظهرت ستانبري ضيفة على البرنامج التلفزيوني الذي يستضيفه ريتشارد كويست، الإعلامي المُخضرم لدى شبكة «سي إن إن» الأمريكية. 

ووجه كويست عدة أسئلة إلى ستانبري عن حياتها في دبي، حيث تقيم مع عائلتها.

وقال كويست في مقدمة الحلقة: «أكثر من 200 جنسية تعتبر دبي موطناً لها، ينجذبون إلى آفاق النجاح، العقلية الأكبر، الأفضل والأكثر جرأة، والمحاولة بمزيد من الجدية».

وأضاف: «أيا كان الأمر، فإني أدرك أن دبي ربما ليست مجرد مدينة أو وجهة، ذلك أن اسمها يعني أكثر من ذلك، إنها أسلوب حياة».

وتطرّق كويست إلى الحديث عن ستانبري، فذكر أنها منذ ما يزيد على 4 سنوات استبدلت كل شيء في حياتها من أجل حياة في دبي.

وأضاف: «ستانبري ودبي خُلِقا لبعضهما البعض. إنهما يعرفان تحديداً ما يفعلانه ولماذا».

وتوجه كويست بالسؤال إلى ستانبري: «ما مدى التألق والبريق في دبي»؟.

وأجابت ستانبري: «قبل الجائحة ربما كان هناك حدث ضخم متألق يُقام كل ليلة من دون مبالغة. نعم هناك الكثير من التألق والبريق في دبي، ولكن في ظل وجود الجائحة، فإن كل هذه الفعاليات مُغلقة الآن».

وأضافت: «يأتي الناس إلى دبي لإعادة ابتكار أنفسهم، تماماً كما يفعلون في لوس أنجليس».

واختتمت: «منحتني دبي طاقة جديدة...من يستطيع أن يعيش على هذا النحو؟ في لوس أنجليس، سأكون واحدة ضمن مليون شخص...هنا أنا فريدة من نوعي».

طباعة Email