سنغافورة تستمر في إقامة فقاعات سفر مع مناطق جديدة

قال وزير النقل في سنغافورة اونج يي كونج اليوم إن سنغافورة مستمرة في السعى لإقامة فقاعات سفر مع مناطق جديدة، وذلك على الرغم من إرجاء إقامة فقاعة سفر مع هونج كونج.ونقلت صحيفة ستريتس تايمز عن الوزير القول إن الدول التي فتحت سنغافورة حدودها معها بصورة أحادية سوف تكون لها الأولوية لتكون شريك في فقاعة سفر.

 ويذكر أنه يُسمح حاليا للراغبين في القدوم إلى سنغافورة من استراليا وبروناي والصين ونيوزيلندا وفيتنام بدخول المدينة للقيام بزيارة قصيرة والتنقل بحرية، حيث تعتبر السلطات في المدينة أن هذه الدول لها أنظمة مراقبة صحية عامة شاملة، بالإضافة لنجاحها في السيطرة على فيروس كورونا.

 ولا يحتاج القادمون من هذه الدول الخضوع للعزل المنزلي، ولكن يتعين عليهم تقديم شهادة تثبت خلوهم من فيروس كورونا لدى الوصول وتنزيل تطبيق للتعقب.

 وقال وزير النقل«نأمل أن تقوم هذه الدول بالمثل.. يمكنهم النظر لأرقام الإصابات في سنغافورة، نحن نسيطر على الفيروس بصورة جيدة الآن، واعتقد أنه خلال العام المقبل، سوف تكون دول أخرى على استعداد لإقامة فقاعات سفر معنا».

 وأشار أونج إلى أنه سوف يتم في الفترة ما بين عيد الميلاد والعام الجديد إعادة النظر في موعد بدء فقاعة السفر بين سنغافورة وهونج كونج، التي كان من المقرر أن تبدأ في 22 نوفمبر الماضي،.

 وكانت هيئة الطيران المدني في سنغافورة قد أعلنت الأسبوع الماضي أن المدينتين قررتا تأجيل موعد بدء فقاعة السفر إلى العام المقبل، في ظل ارتفاع حالات الاصابة بفيروس كورونا في هونج كونج.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات