«هواوي» تبيع «أونر» لمنع انهيارها

تعتزم شركة «هواوي تكنولوجيز» الصينية العملاقة بيع وحدتها للهواتف الذكية منخفضة التكلفة «أونر» لكونسورتيوم يضم ما يربو على 30 من الوكلاء والتجار في محاولة للحفاظ على استمراريتها حسبما أعلنت الشركة والكونسورتيوم.

تأتي الصفقة بعدما عرقلت العقوبات التي فرضتها الحكومة الأمريكية الإمدادات للشركة الصينية بذريعة تهديدها للأمن القومي وهو ما تنفيه هواوي. وأصدر الكونسورتيوم بياناً ليعلن عن عملية الشراء التي ستتم عبر شركة جديدة تحمل اسم شنتشن تشيشين نيو انفورميشن تكنولوجي. وذكر البيان أن «هواوي» لن تحتفظ بأي أسهم في شركة أونر الجديدة بعد البيع.

وفي بيان هواوي، قالت الشركة إن أنشطتها الاستهلاكية تعاني من ضغط هائل بفعل نقص مستمر في العناصر التقنية في وحدتها للهواتف. ولم تعلن أي أرقام متصلة بالصفقة.

وذكرت مصادر مطلعة أن القيود الحكومية الأمريكية أجبرت ثاني أكبر شركة مصنعة للهواتف الذكية في العالم، بعد سامسونغ إلكترونيكس الكورية الجنوبية، على التركيز على سماعات الأذن المتطورة والأنشطة التي تستهدف الشركات. وقال أحد المصادر إن الحكومة الأمريكية لن يكون لديها أي سبب لفرض عقوبات على أونر بعد انفصالها عن هواوي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات