إرنست ويونغ : إدراج وحيد في الشرق الأوسط لاكتتاب عام أولي

كشف تقرير إرنست ويونغ للاكتتابات العامة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، عن أن المنطقة سجّلت اكتتاباً عاماً أولياً وحيداً بقيمة 115.9 مليون دولار في الربع الثالث من عام 2020.

وجمع الاكتتاب العام الأولي لشركة أملاك العالمية للتمويل العقاري، ومقرّها السعودية، 115.9 مليون دولار في الربع الثالث من عام 2020، وتمت تغطية الاكتتاب بواقع 26.9 مرة من المبلغ المطلوب.

وتأتي الصفقة في غياب الإعلان عن أي عمليات إدراج في الأسواق المالية خلال الربع الثاني من عام 2020، وهي المرة الأولى منذ أكثر من 10 سنوات التي ينتهي خلالها ربع في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بدون أي إدراج.

وقبل تفشي جائحة كوفيد-19، كان العام بدأ بشكل واعد بأربع صفقات اكتتاب، ثلاث منها في السعودية، ما أدى إلى جمع 865 مليون دولار أمريكي.

وقال ماثيو بنسون، رئيس خدمات استشارات الصفقات والاستراتيجيات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لدى EY: لا يزال التأثير السلبي لتفشي جائحة كورونا، بالإضافة إلى عدد من العوامل الجيوسياسية والاقتصادية ملموساً في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لكن خلال الفترة المتبقية من العام، من المحتمل أن نشهد زيادة في نشاط الاكتتابات العامة في المنطقة، وسط استمرار تخفيف قيود الإغلاق.

ونتوقع أن تنتعش عمليات الإدراج في الربع الرابع، مع قيام شركة «بن داود القابضة»، مشغل سلسلة متاجر المواد الغذائية في السعودية، بقيادة الطريق من خلال الاكتتاب العام الأولي في بورصة «تداول» السعودية.

بقيت أسواق دول مجلس التعاون الخليجي متأثرةً بتفشي جائحة كوفيد-19 وتقلبات السوق. ومع تمثيل أملاك العالمية للتمويل العقاري لصفقة الإدراج الوحيدة، انخفضت العائدات بنسبة 39% مقارنة بالربع الثالث من عام 2019.

وقال غريغوري هيوز، رئيس خدمات الاكتتابات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لدى EY: «في بداية 2020، كانت التوقعات أن تشهد أسواق المنطقة 16 اكتتاباً عاماً جديداً.

ويظهر من واقع اقتصار الاكتتابات العامة الأولية على شركة أملاك العالمية فقط في الربع الثالث، أنه حتى مع تخفيف القيود والبدء في الخروج من الانعكاسات الاقتصادية لجائحة كوفيد-19، فإن أحجام الاكتتابات وعائداتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لا تزال ضعيفة.

وبالرغم من ذلك، هناك عدد من الاكتتابات العامة الأولية قيد الإعداد، والتي تبشّر بالخير إلى حدّ ما في الربع الرابع وتعتبر مؤشراً إيجابياً مع اقترابنا من عام 2021.

وفي الإمارات، تستعد الأسواق المالية في الإمارات العربية المتحدة لزيادة نشاطها في الأشهر المقبلة، حيث أعلنت بورصة ناسداك دبي أنها ستطلق في أوائل عام 2021»سوق ناسداك دبي للنمو" لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات