برنامج "غيرلز فور تك" لماستركارد ينجح في تعليم مليون فتاة في 30 دولة

أعلنت شركة "ماستركارد" لحلول الدفع،، أن برنامجها التعليمي المتميز Girls4Tech (غيرلز فور تك) حقق هدفه الأساسي المتمثل بتعليم مليون فتاة في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات. ووضع البرنامج هدفاً جديداً وملهماً لتعليم 5 ملايين فتاة بحلول عام 2025.

وتعتزم ماستركارد طرح برنامجها في أسواق جديدة في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، لتضم السعودية والمغرب. وكانت الشركة قد تعهدت في وقت سابق من هذا العام، وبالشراكة مع "إكسبو دبي"، بتزويد 2020 فتاة في دبي بالمهارات المطلوبة للعمل في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات. وسيستمر برنامج Girls4Tech حتى نهاية معرض "إكسبو" من خلال برنامج محلي خاص.

ويقدم البرنامج الذي تم إطلاقه في عام 2014 أنشطة ومناهج مبنية على معايير عالمية في مجال العلوم والرياضيات، حيث يستند إلى خبرة "ماستركارد" العميقة في تكنولوجيا المدفوعات والابتكار، لتمكين الطالبات من اختبار مجموعة واسعة من المهن في مجال العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات مثل رصد عمليات الاحتيال، وتحليل البيانات، وهندسة البرمجيات.

وبعد انطلاقته كدورات عملية تقتضي الحضور شخصياً ويديرها موظفون متطوعون، توسّع البرنامج ليشمل موضوعات جديدة مثل الذكاء الاصطناعي والأمن الإلكتروني، وساهم في تعزيز نطاق الوصول إلى مناهجه في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات من خلال تجربة تعلّم رقمية على Girls4Tech Connect، والتي تمت ترجمتها وتوفيرها بثماني لغات.

وقالت سوزان وارنر، نائب رئيس المواهب والمشاركة المجتمعية ومؤسس البرنامج "نهدف إلى بناء المعرفة الأساسية في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات وتطوير المهارات الضرورية للقرن الحادي والعشرين التي تحتاجها الفتيات في دراستهن ونجاحهن المهني. ويثير برنامجنا فضولهن في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات ويعلّمهن تطبيق تلك المهارات بشكل عملي".

قامت "ماستركارد" في 2019 بإجراء دراسة تسعى للوصول إلى فهم أفضل للاختلافات بين الجنسين والأجيال فيما يتعلّق بالتصورات والمواقف حول مواد وبرامج العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات. وبحثت الدراسة في التحديات والدوافع التي حددها الطلاب لمتابعة التخصصات الجامعية والمسارات الوظيفية.

وأظهرت الدراسة أن الإناث أقل ثقة بشكل عام، ويتلقين قدراً أقل من التشجيع، وهن بحاجة إلى المزيد من المرشدين في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات. ويوفر برنامج Girls4Tech من "ماستركارد" للشابات كل عنصر من هذه العناصر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات