اللافتات الرقمية تعزز استراتيجيات التفاعل مع العملاء دون تدخل بشري

تستمر اللافتات الرقمية اليوم بمساعدة الشركات على تلبية احتياجات عملائها، لا سيما أثناء تبني ممارسات التباعد الاجتماعي الضرورية.

وأثبتت اللافتات الرقمية الداخلية فعاليتها وملاءمتها في إعلام وتثقيف ومساعدة العملاء بشكل كبير خلال فترة انتشار جائحة كوفيد-19.

ولطالما استخدمت هذه التقنية للحفاظ على توفير التحديثات المرئية وعرض المواد التسويقية المختلفة، والمساعدة في توجيه العملاء وتوفير تجربة تفاعلية دون الحاجة إلى تدخل بشري أو اتصال مباشر.

ويمكن استخدام هذه الأجهزة المتطورة والذكية في مجموعة متنوعة من المؤسسات والبيئات كمداخل مكاتب البيع بالتجزئة والشركات والفصول التعليمية والمستشفيات.

وتستطيع مكاتب الشركات استخدام تقنية اللافتات الرقمية واللافتات التفاعلية المتطورة في مداخلها للمساعدة في توجيه الزوار والترحيب بهم، لتسهيل الحركة الآمنة للأشخاص في الأماكن المزدحمة.

المستشفيات

وتعد المستشفيات واحدة من المؤسسات التي تحتاج إلى استخدام اللافتات الرقمية أكثر من غيرها، فالمرافق الطبية هي أماكن مزدحمة، وخاصة خلال فترة انتشار الوباء، وبالتالي، يمكنهم استخدام شاشات العرض الداخلية للحفاظ على تنظيم المرضى وتزويدهم بالمعلومات أثناء وقت الانتظار.

ويوصى بالنسبة لردهة المستشفى باستخدام لافتات LED داخلية عالية السطوع أو لافتات UHD أو Ultra-Stretch لشاشات العرض الأكبر حجماً.

متاجر التجزئة

وتستطيع متاجر التجزئة أو محلات البقالة أو المتاجر الصغيرة استخدام اللافتات الرقمية الداخلية لإبقاء المتسوقين على اطلاع وعرض تحديثات مخزون المنتجات وساعات عمل المتجر. وأدت اللافتات الرقمية إلى تحسين جودة محتوى الإعلانات، وبالتالي التأثير بقوة أكبر على العملاء.

ويمكنهم استخدام لافتات UHD عالية السطوع لإعلانات الترويج ورسائل التسويق الأخرى التي تتطلب شاشات كبيرة. وتستطيع متاجر البيع بالتجزئة أيضاً تسهيل الخدمات المتطورة مثل تسجيل المغادرة الذاتي باستخدام لافتات تعمل باللمس.

وصممت شاشات اللافتات الرقمية المتقدمة من إل جي إلكترونيكس لمساعدة الشركات على التحول إلى نموذج محسّن وحديث. وتساهم هذه اللافتات في تحسين تجربة العملاء، ويمكن استخدامها لأغراض مختلفة.

وتشتهر اللافتات الرقمية بقدرتها على ترفيه العملاء وإعلامهم وزيادة تفاعلهم من خلال عرض المحتوى المرئي الجذاب وعبر تقديم المساعدة والتوجيه في الوقت الفعلي.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات