محمد العبار: لن نقبل بأن نكون رهائن لشركات توصيل الطلبات

منصة جديدة لدعم قطاع المطاعم والتوصيل من "نون"

أعلنت منصة نون الرقمية المحلية الأسرع نمواً في المنطقة العربية، خلال لقاء افتراضي مع محمد العبار أنها تعتزم على إطلاق منصة جديدة لدعم قطاع توصيل المطاعم والمشروبات.

واستمع ممثلو شركات الأطعمة والمشروبات خلال الاجتماع المنعقد إلى محمد العبار مؤسس نون وهو يتحدث عن الحاجة للتغيير وأهمية حماية الشركات المحلية في هذا القطاع للأجيال القادمة: "لا يمكن أن ننكر التأثير القوي لأزمة كورونا على عام 2020. لقد كان هذا العام تحدياً صعباً في جميع الجبهات".

كما قال العبار: تأثرت الشركات الصغيرة والمحلية التي تم بناؤها بكل إخلاص على مدار عقود خلال هذه الأزمة بشدة. وعندما انتشر الفايروس، لم يكن أمام قطاع الأطعمة والمشروبات خيارًا سوى اللجوء إلى مقدمي خدمات التوصيل الذين كانوا يفرضون عمولة تصل إلى 35%. هل يمكننا كرجال أعمال البقاء والنمو مع هذه النسبة؟ بالتأكيد لا، لقد تم استغلالنا من قبل منصات توصيل الطلبات. وهذا أمر غير مقبول! تشكل صناعة المأكولات والمشروبات جزءًا من القلب النابض لهذا الاقتصاد، وقد تأثرت بشدة من هذه الجائحة. لذلك يجب علينا أن نبذل قصارى جهدنا لدعم وحماية هذا القطاع. وكل هذا يأتي بسبب غيرتنا على اقتصادنا. لذا يجب أن نفكر فيما وراء الربح".

وأضاف: "كانت شركات الأطعمة والمشروبات والمشاريع الصغيرة في وجه العاصفة خلال أزمة كورونا، وعانت كثيراً بسبب قلة العملاء خلال أوقات حظر التجوال وقلة الموارد وصعوبة التوصيل للمستهلكين، فكان من يستطيع التوصيل عبر هذه التطبيقات تحت رحمة رسومهم الإضافية وعمولتهم العالية والتي كانت تصل حتى 35% خلال الأزمة وتطبق هذه المنصات أيضاً رسوماً إضافية على المستهلكين بمتوسط 5 درهم للطلب، ومثل هذه الرسوم قد تكون عائق للشركات الصغيرة وقد تتسبب في إغلاقها.

وتابع العبار: "تم تأسيس نون لخدمة البلد وأهله، وعمولة تصل إلى 35% على خدمات توصيل الطعام لا يمكن أن تكون منطقية. لن نسمح باحتجاز شركات الأطعمة كرهائن. لن نقبل ذلك. سنعمل معكم بإنصاف وصراحة. إن أفرادنا وشركاتنا وأهالينا يستحقون أفضل من ذلك".

الجدير بالذكر، أنه سيتم إضافة "نون فود" داخل تطبيق نون. وستكون منصة توصيل للمطاعم أولاً، مخصصة لإعطاء الشركات المحلية الفرصة للازدهار بعد هذه الأوقات بفضل برنامج بسيط ومنصف. كما تعد "نون فود" بضمان عمولات عادلة من شأنها أن تغيّر بشكل كبير سوق توصيل الأطعمة والمشروبات. ستحتوي المنصة أيضًا على العديد من المميزات الإضافية الجذابة للشركات التي تختار الانضمام إليها.

وقال فراز خالد من شركة نون عن المشروع الجديد: "لدينا في نون فريق متحمس يعملون دون كلل لبناء سلسلة من الخدمات والمنتجات لخدمة أهالي المنطقة."

كما أضاف فراز "لقد رأينا جميعًا ما يحدث في العالم بعد أزمة كورونا وهناك حاجة حقيقية لدعم صناعة الأطعمة والمشروبات والشركات الصغيرة. ستكون "نون فود" منصة تضع المطعم أولاً" وتابع فراز حديثه "تم إنشاء نون فود خصيصًا لشركات الأطعمة. لقد قمنا بإعادة تصوّر تكلفة توصيل طلبات الطعام، وسنعيد الفوائد إلى مشغل المطعم حتى يتمكن من إعادة استثمارها في أعماله. نريد للمشغل أن ينمي مطعمه وقاعدة عملائه. نحن لسنا شركة توصيل طلبات تحاول أن تصبح مطعمًا. نحن هنا لمساعدتك على النجاح."

تم إنشاء تطبيق وموقع نون لخدمة أبناء وبنات البلدان الخليجية العربية، وتمكين ودعم المشاريع المحلية بالابتكار والتكنولوجيا. ويمكن للشركات المحلية استخدام "نون فود" لدعم علامتهم التجارية كمنصة تستضيف أعمالهم، أو  من خلال الاستفادة من قاعدة بيانات العملاء الكبيرة لدى نون واستخدام طريقة الدفع الآمن. كما يمكنهم اختيار استخدام شبكة شركاء التوصيل المعروفين لدى نون!

وسيتم طرح نون فود في جميع أنحاء المنطقة خلال الأشهر المقبلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات