"ستار جيمس للألماس" تدعم حملة "التعليم دون انقطاع" لدبي العطاء

كشفت مجموعة ستار جيمس، المورد الرئيسي لمجوهرات الألماس الفاخرة في الشرق الأوسط، عن دعمها لمؤسسة دبي العطاء بـ 10٪ من عائدات مبيعات التجزئة لديها في الفترة من 1 يونيو ولغاية 31 أغسطس 2020، وهي الخطوة الأولى من هذا النوع لمجموعة متخصصة في بيع مجوهرات الألماس في الإمارات.

وتمتلك مجموعة ستار جيمس العالمية للألماس حاليًا أربعة متاجر للبيع بالتجزئة في الإمارات، وتقع في دبي مول ومول الإمارات ومجمع الذهب والألماس.

وسوف تتم عملية الدعم من خلال مبيعات التجزئة في جميع المتاجر، على أن يتم توجيه 10% من العائدات إلى حملة "التعليم دون انقطاع" التي أطلقتها مؤسسة دبي العطاء إثر تفشي جائحة (كوفيد-19) في العالم، وهي حملة وطنية لجمع التبرعات لمواجهة تأثيرات هذه الجائحة على تعليم الأطفال والشباب في الإمارات، وهي ثمرة لجهود مشتركة بين دبي العطاء ووزارة التربية والتعليم في الإمارات.

وتركز هذه الحملة على دعم الأطفال والشباب من الأسر ذات الدخل المنخفض، والذين لا يستطيعون شراء جهاز كمبيوتر أو كمبيوتر محمول أو جهاز لوحي، حتى يتمكنوا من الانضمام إلى أقرانهم في التعلّم عن بعد من المنزل.

ومن جانبه صرّح الدكتور طارق محمد القرق، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء وعضو مجلس إدارتها: "نحن ممتنون للغاية لمجموعة ستار جيمس للمجوهرات (دي إم سي سي) لسخائها والتزامها بدعم حملة التعليم دون إنقطاع. ويعكس هذا التبرع روح التعاون والعمل الإنساني الراسخ في المجتمع الإماراتي، لاسيما في القطاع الخاص".

وأضاف القرق: "من دون شك، سيساهم هذا التبرع في توفير أجهزة كمبيوتر للطلبة من الأسر المتعففة من مواطنين ومقيمين في الإمارات للانضمام إلى أقرانهم في التعلم عن بُعد بشكل آمن من منازلهم. إنني على ثقة بأن كل من قدم دعماً لهذه الحملة سيساهم في إحداث تغيير إيجابي في حياة هؤلاء الطلاب ويمهد لهم الطريق لبناء مستقبل واعد ومزدهر".

وتأتي الشراكة بين مجموعة ستار جيمس ودبي العطاء لدعم حملة "التعليم دون انقطاع" تزامناً مع قرار حكومة الإمارات العربية بتمديد التعلّم عن بعد حتى نهاية العام الدراسي 2019/2020.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات