مركز تسوق يقدم شهرين مجانًا للمستأجرين ضمن مبادرات حكومة الإمارات

أعفى مركز البستان المستأجرين من إيجار شهرين استجابةً لمبادرات حكومة الإمارات العربية المتحدة الرامية للتصدي للجائحة العالمية، وتأتي هذه الخطوة لتعزيز قدرة المستأجرين على الحفاظ على أعمالهم وتقليل أضرارهم الاقتصادية جراء الأزمة.

وقد أعفى المركز، في إطار سعيه لحماية ودعم قطاع البيع بالتجزئة، المستأجرين من الإيجار لشهري مارس وأبريل من عام 2020.

واستفاد من هذه المبادرة أكثر من 90 محلًا تجاريًا في المركز سواء أكانت المحال مفتوحة أو تخطط لفتح أبوابها للعملاء. هذا وكان مركز ورزيدنس البستان قد قدم الدعم لمستأجري المركز التجاري منذ بداية العام وقبل بدء الأزمة حيث وفر للمستأجرين خصومات كبيرة شملت المستأجرين الحاليين والراغبين في افتتاح محالهم التجارية في المركز.

وقال موسى الحايك، الرئيس التنفيذي للعمليات في مركز ورزيدنس البستان، حول الدعم الذي يقدمه المركز: "نؤكد على أن كافة الأعمال خلال هذه الأزمة تواجه أوقاتًا عصيبة، ونحن بدورنا ملتزمون بدعم قطاع البيع بالتجزئة لتخفيف العبء عنهم، وفي إطار التزامنا بدعم المبادرات التي تطلقها حكومة الإمارات لرواد ورجال الأعمال والهادفة للتخفيف من أضرار الأزمة كان مركز البستان سباقًا في دعم مستأجري محاله التجارية للتخفيف من أضرار الأزمة عليهم".

وأشار إلى أن مركز البستان سيتبع هذه الإجراءات بخطوات لاحقة تساهم في تخفيف الضغط الاقتصادي على المستأجرين من قطاع البيع بالتجزئة.

وأضاف: "لقد تأثرنا جميعًا بالدعم الكريم الذي قدمته حكومة الإمارات لأكثر من 33 دولة حتى الآن لمساعدتها على مواجهة الأزمة من خلال منظماتها الإنسانية التي تعمل عن كثب مع مجتمع الأعمال والمنظمات الدولية بما فيها منظمة الصحة العالمية وبرنامج الغذاء العالمي، ويبرز ذلك التزام الإمارات بضمان احتياجات المقيمين على أراضيها بدءًا بتوفير احتياجاتهم اليومية والمواد الطبية وانتهاءً بمساعدتهم في العودة إلى بلدانهم. وكلنا ثقة بأن نتائج هذه الاجراءات ستكون إيجابية ونتطلع لرؤية الاقتصاد يتعافى متخطيًا هذه الأزمة. فلطالما كان مستأجرو المركز أولويةً لنا، ونأمل في أن تساهم هذه الإجراءات في تحسن أعمالهم وازدهارها".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات