"أوركارد" توزع مواد البقالة على العمال خلال رمضان

أدارت أوركارد البريطانية، والتى مقرها دبي، حملة خيرية لمدة شهر وقد تواصلت بالفعل مع مئات الأشخاص في الإمارات من خلال باقات رمضان.

وتم تقديم الحزم - التي تتكون من منتجات غذائية طويلة الأجل ومنتجات طازجة وأساسيات منزلية أخرى - للعمال في مواقع البناء والسائقين وعمال النظافة وذلك للحفاظ على روح الحياة في شهر رمضان.  

وستستمر الحملة حتى نهاية الشهر عبر دبي والشارقة وأبوظبي ، في تحديد وخدمة الأشخاص والمجموعات التي تحتاج إلى المساعدة.

وقالت الدكتورة فاندانا غاندي، المؤسس والرئيس التنفيذي لحضانة أوركارد البريطانية، إن حملة رمضان الخيرية هذه هي محاولة من ناحيتنا لمساعدة أصدقائنا المحتاجين من خلال الحصول على الضروريات إلى عتبة منزلهم وجلب الابتسامات على وجوههم.

وتابعت: "يختلف شهر رمضان هذا عن باقي الأشهر التي شهدناها من قبل، وكان بالنسبة لكثير منا رحلة صعبة للغاية حتى الآن،  وكأعضاء متميزين في المجتمع ، من واجبنا ومسؤوليتنا أن نكون حساسين لهذه الحقيقة وأن نساهم بسخاء في تسهيل الوضع لصالح الأقل حظا بيننا.  

وتدعم حضانة أوركارد البريطانية دور الأيتام ودور الشيخوخة وملاجئ الحيوانات والقضايا الخيرية وتوفر الدعم التعليمي للمحتاجين.  كما يقوم موظفو الحضانة برد الجميل للمجتمع من خلال التطوع بوقتهم والمشاركة في أحداث مثل المسيرة من أجل التعليم والمسيرة من أجل التوحد، من بين مبادرات أخرى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات