الفحوصات المعملية تثبت فعالية "لايفبوي" ضد كورونا

أعلنت لايفبوي، عن تأكيد الفحوصات المعملية فعالية منتجاتها من غسول اليد السائل ومعقم اليدين ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)  بنسبة 99.9%، وبذلك يكون صابون لايفبوي أول علامة تجارية يؤكد قدرته على تعقيم اليدين من الفيروس، فيما يتم اجراء الفحوصات المعملية على بقية منتجات الشركة الخاصة بنظافة اليدين.

وبالتزامن مع سنوات من الإختبارات التي برهنت على أهمية غسل اليدين بالماء والصابون على نحو منتظم للتخلص من الجراثيم والفيروسات، وهو الأمر الذي يتماشي مع توصيات الهيئات والمؤسسات الصحية  في العديد من البلدان.

وتأتي الفحوصات المعملية التي تم اجرائها على منتجات غسول اليدين السائل وجل معقم اليدين الكحولي ضمن مختبرات شركة ميكروباك المعتمدة دولياً، لتأكيد فعالية المنتجين المتوفران في اسواق آسيا وافريقيا والشرق الأوسط، وكذلك قدرتهما بنجاح على تثبيط نشاط متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد الوخيم (سارس-كوف-2) المسئول عن كورونا.

وعلى ضوء هذه النتائج، قال الدكتور فيبهاف سانزغيري ، نائب رئيس قسم البحث والتطوير للعناية الجلدية في شركة يونيليفر: "تسهم التقنيات المستخدمة في منتجاتنا للتخلص من الجراثيم والفيروسات التاجية التي تحتوي على طبقة من الجزيئات الدهنية. إذ قدمت النتائج الأولية للفحوصات التي أجريت على منتجات لايفبوي اثباتاً علمياً بقدرته على تعطيل فعالية كورونا، من خلال زعزعة الطبقات الدهنية التي تحمي للفيروس، وبالتالي القضاء عليه."

ومن جهته، قال سمير سينغ ، نائب الرئيس التنفيذي لقسم العناية الجلدية في شركة يونيليفر: "بينما ينتظر الجميع تطوير لقاح ضد هذا الفيروس المستجد. استطاع الصابون اثبات أهميته في الحد من انتشار الفيروس، وهو الأمر الذي أكدته الفحوصات المعملية. أملين أن تساهم هذه النتائج العلمية في بث روح الطمأنينة في الناس تشجيعهم على غسل الأيدي، والمحافظة على ثقافة النظافة الشخصية ، في أكثر  الاوقات حاجة لذلك".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات