"مايكروسوفت" تقدم تدريب مجاني للمعلمين في الإمارات

تعاونت مايكروسوفت مع شركائها لمنح المؤسسات الأكاديمية في دولة الإمارات تدريباً مجانياً حول "مايكروسوفت تيمز" لمدة نصف يوم، وذلك في إطار جهودها الرامية إلى تمكين الجهات التعليمية داخل الدولة من التعلم عن بُعد بسلاسة، وكذلك مساعدتهم على استخدام التكنولوجيا بشكل فعال.

وتأتي هذه المبادرة في خضم توجه العديد من المؤسسات التعليمية إلى نُظُم التعلم عن بُعد ، وبالتالي قد يصعب على بعض المؤسسات التي لم تكن بحاجة في السابق إلى تبني هذا النهج، القدرة على تحقيق الاستفادة القصوى من الأدوات التعاونية والإلمام بأكثر الطرق فعالية في التعلم.

وتهدف هذه المبادرة إلى تسهيل عملية الانتقال على صعيد الأوساط الأكاديمية وإعطائهم السبق في اعتماد ونشر نُظم التعلم عن بُعد بكل ثقة تامة.

وتعليقاً على المبادرة، صرح شريف توفيق الرئيس التنفيذي للشركاء التجاريين وتطوير نطاق الأعمال لدى مايكروسوفت الإمارات قائلاً: "التعليم هو المفتاح الأساسي الذي يساعد الناس من خلال المعرفة واكتساب مهارات التفكير وحل المشكلات على بناء حياة أفضل تزيد من فرصهم في الحصول على وظائف عالية الجودة، وكذلك تفتح أمامهم آفاق من الفرص الكبيرة التي لم تكن متاحة في السابق، وحالياً أصبح التعليم في ظل انتقاله إلى نهج التعلم عن بُعد أكثر أهمية من أي وقت مضى".  

والجدير بالذكر أن مايكروسوفت ستطلق هذه المبادرة بالتعاون مع 15 شريكاً تطوعوا جميعهم بوقتهم من أجل مساعدة المدارس والمعلمين في التدريب على نشر "مايكروسوفت تيمز" والبنية التحتية الخاصة به ، بالإضافة إلى تدريب المستخدمين ، وتقديم خدمات الدعم ، ومشاركة أفضل الممارسات المتبعة في هذا المجال.

وفي سياق متصل، تعمل الحلول التعليمية من مايكروسوفت مثل منصة  "تيمز" على تمكين الطلاب من التعلم أينما كانوا ومتى احتاجوا لذلك ، حيث لا تتوقف حدود الطلبة حول القدرة على الوصول إلى المحتوى والواجبات عبر الإنترنت ، بل  يمكن للطلاب والمعلمين التفاعل في الوقت الفعلي عن طريق استخدام هذه الأدوات.

علاوة على ذلك، ستكون أي مؤسسة أكاديمية قادرة على التسجيل للحصول على التدريب المجاني عبر الإنترنت، كما ستكون وفقاً لهذه الخطوة قادرة على اختيار الشريك الذي ترغب في تلقي التدريب منه بالتحديد، ومن ثم سيتم إرسال التفاصيل الخاصة بهم إلى الشريك الذي سيقوم بتنسيق التاريخ والوقت الخاص للبدء في جلسة التدريب،  بالإضافة إلى ذلك سيتمكن أي شريك لمايكروسوفت من التطوع عبر الموقع الإلكتروني أو عن طريق التواصل مع مايكروسوفت للمساعدة في عملية التدريب.

وأضاف توفيق قائلاً: "يحتاج كل من المعلمين والطلاب إلى الدعم اللازم الذي يمكنهم من خلاله امتلاك بيئة تعليمية عصرية تتسم في كونها جذابة ومتصلة خلال تواجد هم في المنزل ، ونهدف بالتعاون مع شركائنا إلى ضمان حصول المعلمين والطلاب على جميع الأدوات والموارد المناسبة لإنشاء فصول دراسية تعاونية أثناء التعلم عن بُعد من شأنها تشجيع التنمية والتطور.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات