استطلاع: سكان الإمارات مستعدون لممارسة حياتهم والسفر بعد "كورونا"

أظهر استطلاع للرأي أجرته مؤسسة إنسايت آوت للاستشارات، المتخصصة باستشارات قطاع الضيافة في الشرق الأوسط، أن سكان الإمارات مستعدون للعودة لحياتهم الاجتماعية والسفر بعد انتهاء جائحة كورونا المستجد (كوفيد-19).

وجاء الاستطلاع ضمن تقرير استقصائي حول "الحياة بعد الوباء" شارك فيه 3000 شخصٍ في غضون أسبوع من إطلاق الاستطلاع الموضوعي الذي أجري خلال شهر أبريل الماضي، وجاءت معظم المشاركات من دول الإمارات والسعودية ومصر.

ويشمل التقرير دراسة حول الحياة بعد الوباء وإتمام السيطرة على انتشار جائحة كوفيد-19، ويبحث مجموعة من المواضيع التي تناقش تأثير إجراءات التعافي ما بعد الوباء على مواضيع السفر والتواصل الاجتماعي، والتعقيم وبيئة العمل والتعليم، ويعكس التقرير درجة عالية من الثقة لدى المشاركين في عودة الأمور إلى سابق عهدها، مع إدراك الآثار السلبية على الاقتصاد والتواصل الاجتماعي في العالم.

وتعليقاً على نشر الدراسة، قالت منى فرج، المؤسس والرئيس التنفيذي لمؤسسة إنسايت آوت: "إن هدفنا الرئيسي من إجراء هذه الدراسة هو تزويد شركائنا في قطاع السفر والضيافة ببيانات من الواقع، تساعد على اكتساب رؤى أساسية للمساعدة في استراتيجيات التعافي".

وأضافت: " قال 88٪ من المشاركين في الاستطلاع أنهم سيخرجون من المنزل ويعودون لممارسة نشاطهم الاجتماعي بشكل طبيعي بعد رفع الإغلاق والقيود الاجتماعية، ووضّح 10٪ من هؤلاء أنهم سيفكرون في حجز فندق في بلد الإقامة وممارسة نشاطات خارجية قبل التفكير في السفر إلى بلد آخر".

وختمت فرج: "من بين الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع، أبدى 69٪ بأنهم على ثقة من أن السفر سيكون آمناً عما قريب، وقال 18٪ بأنهم سيسافرون في أقرب فرصة ممكن" .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات