إطلاق مبادرة "تفُاعلكم بأمان" لتسهيل عمل المؤسسات التعليمية وقطاع الأعمال

أطلقت مجموعة "أس جي آر" الإماراتية المتخصصة في تقديم خدمات متكاملة في قطاع تقنية المعلومات وتزويد المنتجات البحرية والملاحية، مبادرة "تفاعلكم بأمان" التي تهدف إلى خلق بيئة عمل مرنة وضمان تحقيق أعلى معدلات الإنتاجية، من خلال تطبيق أفضل التقنيات التكنولوجية التي تسهل ممارسة الأعمال بشكل آمن وبكفاء عالية، وذلك استجابة للأوضاع الراهنة وتعليمات قطاع الأعمال والجهات التعليمية والصحية في الدولة.

وحيث إن التكنولوجيا الذكية أصبحت إحدى أهم أدوات إدارة الأزمات، بما تمتلكه من قدرة على توفير الوقت والجهد من ناحية، والقيام بوظائف قد يعجز البشر عن القيام بها من ناحية أخرى، بالإضافة إلى الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد عبر تحسين عملية إدارة هذه الأزمة بكافة المؤسسات.  

وتشمل المبادرة تطبيق منظومة عمل متكاملة ومتوافقة مع متطلبات وزارة التربية والتعليم، ووزارة الموارد البشرية والتوطين ووزارة الاقتصاد. كما تتمتع المنظومة بمزايا عديدة أهمها إمكان عمل بيئة افتراضية التي يقوم خلالها المحاضر أو صاحب العمل بالتفاعل عبر البث المباشر وتوجيه الأسئلة بالصوت والصورة أو عن طريق خاصية الدردشة النصية. وكذلك مشاركة تقديم العروض التوضيحية للمناهج التعليمية أو المشاريع الخاصة بالأعمال، إضافة إلى مزايا أخرى عديدة تعطي قدرات إضافية لمتابعة سير الأعمال.

وصرحت الكابتن سحر راستي، رئيس مجلس الإدارة لمجموعة "أس جي آر" وأول سيدة تحصل على لقب قبطان بحري إماراتي، بقولها: "يعدّ التحول الرقمي ركناً رئيساً في استراتيجية دولة الإمارات العربية المتحدة ومحفز هام نحو مئويتها لعام 2071، والتي أطلقتها لتكون من أفضل دول العالم، من أجل ذلك، وعند قيامنا بتأسيس مجموعتنا من قبل أن تبدأ أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد، ركزنا بشكل استثنائي على توفير حلول ذكية، لإيماننا الراسخ بأنها ستشكل مستقبل كافة قطاعات الأعمال".

وأضاف أن انتشار الفيروس والظروف التي نتجت عنه سرّعت بشكل كبير عملية تبني هذه الحلول وعلى أوسع نطاق، ليصبح كل من التعليم الإلكتروني وممارسة العمل عن بعد هما الأساس، ونحن واثقون بعد اجتياز محنة فيروس كورونا، أن الجمهور لن يتخلى عن تطبيقات التكنولوجيا المتطورة بعد أن جربوا مزاياها".

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات