"إيرباص" تُصنع كمامات باستخدام الطابعات ثلاثية الأبعاد لمواجهة كورونا

أعلنت شركة إيرباص،عملاق صناعة الطائرات الأوروبي، عن تصنيع كمامات واقية باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في غالبية المرافق التابعة لها في إسبانيا، ما يوفر حماية لفرق الرعاية الصحية والطبية التي تعمل على مكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19).

وخصصت الشركة أكثر من 20 طابعة ثلاثية الأبعاد تعمل على مدار الساعة لصناعة الكمامات، والتي جرى توزيع المئات منها على المستشفيات القريبة من مواقع إيرباص في إسبانيا، حيث تستخدم الشركة في صناعة هذه الكمامات الحاصلة على براءة اختراع مادة "بي أل أيه" البلاستيكية.

وقال ألفارو يارا، رئيس إيرباص "بروتوسبيس" في مدينة خيتافي الإسبانية، إن مختبرات إيرباص لديها قدرات على صعيد التصميم المتطور والتصنيع السريع تمكنها من الانتقال من صناعة الطيران إلى الصناعات الطبية بشكل يُحدث فرقاً في مساعي محاربة هذا الوباء.

وعلى الرغم من القرار الملكي الصادر بتاريخ 29 مارس بإيقاف غالبية عمليات التصنيع في جميع مواقع إيرباص في إسبانيا، إلا أنه يُسمح لموظفي الشركة بالدخول إلى المواقع للقيام بالأنشطة الأساسية والضرورية.

وانضمت إيرباص في ألمانيا إلى المشروع، حيث قامت إيرباص "بروتوسبيس" ومركز إيرباص للتكنولوجيا المركبة الذي يقع في مدينة شتاده الألمانية، وبالتعاون مع شبكة التصنيع ثلاثي الأبعاد "موبيلتي غوز أديتف" بدعم المشروع في إسبانيا وتنسيق عمليات جمع وشحن الكمامات إلى مد

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات