الهجمات السيبرانية والأنشطة التخريبية تتزايد وتؤثر على 73% من المؤسسات

كشف الملحق الخاص بدراسة المؤشر العالمي لحماية البيانات 2020، الذي تصدره شركة «دل تكنولوجيز»، أن المؤسسات في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا باتت تدير بيانات أكثر بنحو 73% في المتوسط مقارنة بما كانت تقوم به قبل عام.

ويقترن هذا الارتفاع الكبير في حجم البيانات بتحديات أساسية، إذ أشار 81% من المشاركين في استبيان الرأي إلى أن الحلول الحالية لحماية البيانات في مؤسساتهم لن تكن قادرة على تلبية جميع احتياجاتهم المستقبلية.

وقال ميشيل نادر، المدير الأول لحلول حماية البيانات في لدى دل تكنولوجيز: في عصر البيانات، تتغير طريقة تفكير المؤسسات في ما يتعلّق بالبيانات وكيفية حمايتها وسبل تحقيق دخل منها، حيث إن سرعة الابتكار فتحت الأبواب لفرص جديدة، لكنها زادت المخاطر في الوقت نفسه.

ولذلك، فإن وضع الاستراتيجيات الصحيحة يشكل عنصراً أساسياً لحماية هذه الأصول المهمة بالنسبة للمؤسسات، ولا بد لنا أن ندرك أنه بغض النظر عن التهديدات التي تنتشر، لا يمكن لقادة الأعمال التغاضي عن دور الأمن وإدارة المخاطر في استراتيجيتهم الإجمالية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات