استطلاع «البيان»: آراء متباينة بشأن توقيت شراء الأسهم

أظهر استطلاع للرأي أجرته «البيان» على مدار الأسبوع الماضي عبر موقعها الإلكتروني، وحسابيها في موقعي «فيسبوك» و«تويتر»، تباين الآراء بشأن اعتبار الأسعار الحالية للأسهم المحلية فرصاً للشراء، لا سيما مع تسجيلها أسعاراً مغرية وجاذبة بعد بلوغها أدنى مستوياتها منذ سنوات.

وجاء في نتيجة الاستطلاع أن 50 % من المستطلعة آراؤهم عبر موقع «البيان الإلكتروني» يرون أن أسعار الأسهم الحالية تعتبر فرصة جيدة للشراء، و46 % عبر «فيسبوك»، و45 % في الاستطلاع عبر «تويتر». وأعرب 50 % من المشاركين في الاستطلاع عبر «البيان الإلكتروني»، و54% عبر «فيسبوك» و55 % على «توتير» عن أن الأسعار الحالية لا تمثل فرصة شراء لهم في الوقت الحالي.

وقال رشدي سماقية، نائب الرئيس التنفيذي لشركة «جينيرو كابيتال»، أن أسعار الأسهم وصلت حالياً إلى مستويات سعرية مغرية وجاذبة، وباتت تمثل فرصاً استثمارية جيدة على المديين المتوسط والطويل، ولكن يبقى عامل توقيت الشراء هو الأساس في ظل التحديات التي تواجه الأسواق بسبب عوامل خارجية نتيجة تداعيات هبوط النفط وحالة عدم اليقين بشأن فيروس كورونا.

ومن جهته، قال رامي الیاس سمعو، المدير العام لشركة «دينوفو» للاستشارة المالیة، إن هناك حالة من التفاؤل الحذر من جانب المستثمرين على شراء الأسهم المحلية، لا سيما وأن التراجعات التي تشهدها الأسواق جاءت بشكل عاطفي وتعتبر وقتية، لافتاً إلى أن التجارب التاريخية تظهر أن شراء الأسهم وقت التراجع يعتبر جيداً مع التركيز على الشركات التي تتمتع بملاءة مالية قوية وتوزيعات سخية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات