أول مدينة عائمة في العالم تصبح حقيقة واقعة خلال 10 سنوات

هل تخيلت يوماً الإقامة في مدينة عائمة؟ حسنًا، إذا خيل لك أن هذا المفهوم بعيد المنال، فدعنا نذكرك أن المستقبل هنا. إذ ستصبح أول مدينة عائمة في العالم حقيقة واقعة في السنوات العشر القادمة، وفق تقرير نشره موقع Curlytales.

وبحسب التقرير، سيصار لتطوير المجتمعات القائمة على المياه لموازنة التغير المناخي وسوء الأحوال المعيشية ومكافحة الاكتظاظ. حيث سيتم بناء مدينة عائمة على بعد كيلومتر واحد من اليابسة، تمنح الناس سبباً للتفكير فيما يأكلونه أو يستخدمونه في المجتمع الذي يعيشون فيه.

وكان المنتدى الحضري العالمي في أبو ظبي أول مكان تمت فيه مناقشة هذه الفكرة، في غمرة انكباب المشاركين على مواجهة التحديات القادمة.

طُرح موضوع المدن العائمة لأول مرة في عام 2019 في الأمم المتحدة. وحتى الآن، تمت مناقشة الخطوات الواجب اتخاذها لوضع هذه الخطة موضع التنفيذ.

وأفيد أنه سيتم صنع نموذج أولي مجرب ومختبر مع شركاء من القطاع الخاص المشارك في هذا الأمر.

وأشار التقرير إلى أنه سيتم إنشاء مدن عائمة لاستيعاب الآلاف من السكان. حيث سيجري بناؤها على شكل منصات ومن ثم سيتم إرساؤها في قاع المحيط.

أجمل ما في الأمر هو أن هذه المدن ستكون ذاتية الاكتفاء حيث ستتمتع بالقدرة على توليد الطاقة وزراعة المواد الغذائية باستخدام أشعة الشمس والرياح والأمواج. كما يمكنها إعادة تدوير النفايات.

وفيما يخص المياه، يمكن توفيرها باستخدام تقنيات تقطير البخار وتكرير مياه الأمطار.

تم وضع أول تصورلمجتمع عائم مستدام في العالم من قبل المؤسسة غير الربحية، "اوشيانكس".

و صرح مارك كولينز تشن، الرئيس التنفيذي أن الشركة تعمل مع مركز هندسة المحيطات التابع لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا لمعرفة كيف ستتمكن هذه المدن العائمة من النجاة من الكوارث الطبيعية مثل الأعاصير، والأعاصير المدارية وموجات التسونامي على سبيل المثال لا الحصر. 

ويحاول الفريق أيضًا معرفة كيفية جعل هذه المدن العائمة ميسورة التكلفة، وإلا سينتفي الغرض من جعلها مدناَ مستدامة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات