الكشف عن شريحة لحم نباتية بسعر شريحة لحم بقري

كشفت شركة نوفاميت الإسبانية الناشئة، عن شريحة لحم نباتية؛ وصفتها بأنها الأكثر واقعية حتى الآن، وتعادل تكلفتها تقريبًا تكلفة قطعة اللحم البقري العادية.

وبحسب موقع " مرصد المستقبل" ففي الآونة الأخيرة أنتجت شركات ناشئة عدة، بدائل نباتية للحوم مفرومة مثل الهامبرجر، إلا أن إنتاج نسخ نباتية من قطع لحوم كاملة أمر تكتنفه تعقيدات كبيرة صعوبةً.

إلا أن شركة نوفاميت الإسبانية الناشئة كشفت حديثًا، عن شريحة لحم نباتية؛ وصفتها بأنها الأكثر واقعية حتى الآن، وتعادل تكلفتها تقريبًا تكلفة قطعة اللحم البقري العادية.

وتشبه شريحة اللحم ستيك 2.0 التي تنتجها الشركة، قطع اللحم الموجودة في المتاجر،  إلا أنها مصنوعة من مزيج من البازلاء والأعشاب البحرية وعصير الشمندر.

واستخدمت الشركة طابعة ثلاثية الأبعاد لإنتاج ألياف رفيعة من المكونات، ما أعطى قطعة اللحم ستيك 2.0 مظهرًا لحميًا اعتاد رؤيته المستهلكون في شرائح اللحوم العادية.

وقد تكون الشركة وصلت إلى مظهر شريحة اللحم العادية، إلا أنها لم تصل إلى المذاق الحقيقي؛ وفق ما نقلته صحيفة الجارديان البريطانية، عن جوزيبي سكيوني، مؤسس الشركة، وسط توقعات بالوصول إلى التركيبة النهائية خلال الأشهر القليلة المقبلة.

وتنفق الشركة 1.5 دولار حاليًا، لإنتاج 50 غرامًا من شريحة ستيك 2.0، أو نحو 13.60 دولار لكل 0.45 كيلوجرام، وهو سعر يقارب ما يدفعه الفرد مقابل قطع لحم البقر في المتجر. وتسعى الشركة إلى خفض التكلفة من خلال زيادة الإنتاج.

وفي حال تمكنت الشركة من تخفيض تكلفة منتجها الجديد، وتحسين نكهته، فقد تصبح بدائل اللحم النباتية هي الاتجاه السائد في المستقبل القريب، على غرار سابقاتها من البدائل النباتية؛ مثل البرجر، وقطع الناجيتس، وكرات اللحم.

وقال ديفيد ولش من معهد الغذاء الجيد الأمريكي "علينا الوصول إلى الطعم والملمس والمظهر الذي يريده آكلو اللحوم، لتلبية الطلب العالمي المتزايد على اللحوم من خلال منتجات نباتية أكثر استدامة"

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات