إدراج «شنايدر إلكتريك» للعام الثالث على التوالي في مؤشر بلومبرغ للمساواة بين الجنسين

أعلنت شركة «شنايدر إلكتريك» العالمية والمتخصصة في إدارة الطاقة والتحوّل الرقمي، إدراجها للعام الثالث على التوالي في مؤشر «بلومبرغ» للمساواة بين الجنسين.

ويشمل المؤشر جميع الشركات من مختلف القطاعات والتي تتخطى قيمتها في السوق المليار دولار. يذكر أن «شنايدر إلكتريك» هي واحدة من أصل 325 شركة عالمية ومن أصل 16 شركة عاملة في القطاع الصناعي يتم تصنيفها.وقال باسكال تريكوار، الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس إدارة الشركة:

«نضع المساواة بين الجنسين في طليعة أولوياتنا ونعمل على ترسيخ ثقافة شاملة تدعم القيادات النسائية وتحفزها وتسلط الضوء على إنجازاتها. إذ حدّدنا هدفنا بوصول نسبة الإناث إلى 30% على الأقل في كل فريق قيادي. فنحن ننظر إلى تحقيق التوازن بين الجنسين كجزء رئيس من أسلوب عملنا ونهجنا الإداري وهو أولوية تجارية مطلقة لنا».

ويوفر المؤشر أداة لقياس أداء المساواة بين الجنسين وتقييم الشفافية في إعداد التقارير حوله، والنهوض بدور المرأة عالمياً. ونجحت «شنايدر إلكتريك» في ترسيخ التزامها بهذه القضية في أكثر من 100 دولة تعمل فيها.

وقال بيتر غريور، رئيس مجلس إدارة مجموعة»بلومبرغ«:»أظهرت الشركات المشاركة في المؤشر للمساواة بين الجنسين لعام 2020 التزامها بالشفافية وريادتها في الإبلاغ عن البيانات المتعلقة بهذا الصدد. ويُعد الكشف عن إحصائيات الشركة وممارساتها خطوة أولى مهمة على طريق دعم المساواة بين الجنسين على مستوى العالم».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات