العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    73 % من القيمة السوقية للشركات في الإمارات تعتمد على سمعتها

    ???? ???????

    كشفت ويبر شاندويك، عن نتائج دراسة أجرتها، تؤكد أن سمعة الشركات تمثل أحد أصولها القيّمة التي تؤثر بشكل ملموس في صافي دخلها.

    وخلصت الدراسة التي حملت عنوان «السمعة المؤسسية 2020: الواقع الراهن والعوامل المؤثرة»، إلى أن المسؤولين التنفيذيين على مستوى العالم، يعتبرون أن 63 % من القيمة السوقية لشركاتهم ترتبط بسمعتها.

    وفي دولة الإمارات، قفزت هذه النسبة بواقع عشر نقاط مئوية إضافية إلى 73 %، وهي النسبة الأعلى في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.

    وفي تعليقها على هذه النقطة، قالت جيل هيمان الرئيس والمدير التنفيذي لشركة ويبر شاندويك: «لا شك أن السمعة تسهم بقوة في نجاح أي شركة في أيامنا هذه.

    وتكشف دراستنا - بالأرقام - عن القيمة الكبيرة التي تنطوي عليها السمعة اليوم، وحجم الاهتمام الذي ينبغي إيلاؤه لمجموعة واسعة، تضم نحو عشرين عاملاً يؤثر في السمعة التجارية للشركات، من أجل الحفاظ على مكانة مرموقة، وتجنب مخاطر تراجع السمعة».

    وقال زياد حاصباني الرئيس التنفيذي لوكالة ويبر شاندويك الشرق الأوسط : «من الواضح جداً بالنسبة للشركات في الإمارات، أن هناك إجماعاً أكبر بين المسؤولين التنفيذيين، على أهمية بناء وتقييم ومراقبة سمعة شركاتهم بشكل مدروس».

    طباعة Email