صدمة موجعة جديدة لبوينغ

يبدو أن مشاكل شركة " بوينغ " الأمريكية المتخصصة في صناعة الطائرات ومعاناتها لن تنتهي ، حيث تلقت الشركة صدمة موجعة جديدة تتعلق بطائرات 737 ماكس .

فقد أعلنت الشركة أمس ، أنها اكتشفت مشكلة جديدة في برمجة طائرات " 737 ماكس"، والتي يمكن أن تعرقل جهود تجديد رخصة الطائرة.

وتتعلق المشكلة الجديدة ببرنامج من المفترض أن يضمن التشغيل الصحيح لشاشات معينة في الطائرة ذات المحركين .

وقال متحدث باسم بوينغ: " في أحد الاختبارات، لم تعمل إحدى الشاشات بسبب البرنامج عند التشغيل".

وأضاف المتحدث : "نقوم بتحديثات ضرورية والعمل مع إدارة الطيران الاتحادية بشأن تسليم التغيير وإبلاغ العملاء والموردين".

وأشار إلى أن أهم أولويات الشركة حاليا هي ضمان سلامة " 737 ماكس " والالتزام بكل المتطلبات التنظيمية قبل أن تعود للخدمة.

من جانبه قال متحدث باسم إدارة الطيران الاتحادية إن الإدارة تتابع عملية شاملة لإعادة الطائرة بوينغ 737 ماكس إلى خدمة الركاب.

وتراجع الشركة حاليا مع إدارة الطيران الفدرالية التعديلات التي تم إدخالها على برنامج التحكم المعروف بنظام تعزيز خصائص المناورة (إم سي أيه إس)، الذي اعتبر السبب وراء تحطم طائرتي رحلة "لايون إير" الإندونيسية وتلك التابعة للخطوط الإثيوبية في كارثتين تسببتا بمقتل ما مجموعه 346 شخصا.

وتم تعليق استخدام طائرات ماكس حول العالم منذ 13 مارس 2019.

ويتعين على سلطات الطيران المدني تحديد التدريب الذي سيحتاج إليه الطيارون على ماكس وتحديد موعد لرحلة تجريبية قبل إعادة الطائرات إلى الخدمة.

وكلفت الصعوبات التي واجهتها مجموعة "بوينغ" أكثر من تسعة مليارات دولار في وقت يتوقع أن تتفاقم الكلفة، بينما اضطرت إحدى الشركات الرئيسية المزودة لها لتسريح 2800 موظف.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات