العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    %23 من عملاء إدارة الثروات بالمنطقة ينقلون أصولهم

    أظهر استطلاع رأي عالمي أعدته «إرنست ويونغ» أن 23 % من عملاء إدارة الثروات في الشرق الأوسط يعتزمون نقل أصولهم خلال السنوات الثلاث المقبلة، بينما قام 50 % من أولئك العملاء بالفعل بنقل أصولهم إلى مزودي إدارة ثروات آخرين في الفترة الزمنية ذاتها.

    وبيّنت نتائج الاستطلاع في مقارنة مع عملاء الشرق الأوسط أن 32 % من العملاء العالميين قاموا بنقل أصولهم، فيما يخطط 32 % آخرون للنقل على مدار السنوات الثلاث المقبلة، إذ إن رغبة المستثمرين في الشرق الأوسط بنقل أصولهم باتت أقل مقارنة بما كانت عليه قبل 3 سنوات.

    وقالت سارة ساندرز، رئيسة خدمات الثروات والأصول في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لدى «إرنست ويونغ»: «تشير أبحاث إدارة أصول الثروات إلى أن حركة الأصول ستتباطأ في السنوات المقبلة، إلا أنه لا تزال هناك فرصة قوية أمام شركات إدارة الثروات لجذب الأصول من العملاء في الشرق الأوسط.

    وينبغي على الشركات العلم بأن العملاء مستعدون للدفع مقابل الحصول على الاستشارات المالية، إلا أن الأمور التي يسعون وراءها ويقدرونها بالفعل تتطور بسرعة، ولذلك يتوجب على شركات إدارة الثروات أن تحدّد بشكل أفضل متى يفكر عملاؤها في نقل أصولهم، وأسباب قيامهم بذلك، والمزايا التي تهمهم عند اختيار مزود جديد».

    وأضافت: «من المرجح أن يعيد عملاء إدارة الثروات تقييم أصولهم ونقلها خلال الأحداث الرئيسة في حياتهم، حيث يقوم 75 % من العملاء في الشرق الأوسط بنقل أموالهم عند تأسيس شركة جديدة، بينما يقوم 73 % منهم بذلك عند شراء منزل، ويعيد 60 % من العملاء النظر في إدارة أصولهم عندما يحصلون على إرث، أو يتلقون دفعات مالية».

    طباعة Email