منازل عائمة لجزيرة عرضة للغرق

يعتزم مهندسون معماريون شباب تصميم منازل عائمة كجزء من مسابقة لترويج نموذج سكاني في «كيريباتي»، وهي دولة نائية تقع وسط المحيط الهادئ، وفق تقرير نشره موقع شركة «The Urban Develope» الأسترالية.

وبحسب الموقع فإن ارتفاع منسوب سطح البحر يعني أن جزيرة كيريباتي، وهي دولة منخفضة تتكون من 33 جزيرة، عُرضة لخطر الزوال. إذ إن أعلى بقعة في الجزيرة ترتفع مترين فقط فوق مستوى سطح البحر، مما يعني أن «كيريباتي» موطن أحد أكثر المرتفعات انخفاضاً فوق مستوى سطح البحر في العالم. وقد طمرت أمواج المحيط المرتفعة بالفعل أحواض المياه العذبة في جزرها، مما أدى إلى اختفاء بعض القرى بالفعل.

الغرض من «مسابقة المهندسين المعماريين الشباب»، كما يفيد التقرير، هو «إنشاء نموذج جديد للمسكن من أجل مواجهة تحديات الارتفاع في مستويات المحيطات وتغير المناخ على المستوى العالمي». وتنظر المسابقة إلى «كيريباتي» باعتبارها واحدة من «الجنان» الأقل حصانة في كوكبنا.

وتهدف منازل «كيريباتي» العائمة إلى تطوير نموذج سكني قادر على توفير حلول معمارية عالية الجودة للسكان المحليين.

وليست هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها طرح منازل أو مدن عائمة كحل للتحديات الحضرية أو المناخية. ففي وقت سابق من هذا العام، عقد موئل الأمم المتحدة مناقشة مائدة مستديرة، شارك فيها مهندسون بحريون وعلماء ومهندسون معماريون ورجال أعمال لمناقشة هذه الحلول.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات