«مواصفات» تؤهل 7 مهندسين مواطنين لعضوية المنظمة الكهروتقنية الدولية

نجحت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات» في تأهيل 7 مهندسين مواطنين لعضوية المنظمة الكهروتقنية الدولية. جاء ذلك خلال مشاركة الهيئة برئاسة عبدالله المعيني، المدير العام، في اجتماعات الجمعية العمومية 83 للمنظمة الكهروتقنية الدولية واللجان الفنية التابعة في مدينة شنغهاي بالصين.

وتعد المنظمة الكهروتقنية الدولية واحدة من 3 منظمات عالمية تعنى بتطوير المواصفات والمعايير الدولية، فيما تسعى الهيئة إلى تفعيل تعاونها مع المنظمة لتحقيق رؤية الهيئة بالريادة عالمياً في بناء الثقة في المنتجات وأنظمة الجودة، فضلاً عن رفع جودة المنتجات والأنظمة بما يدعم التنمية المستدامة ويعزز جودة الحياة ومكانة الدولة كمركز اقتصاد عالمي ورفع تنافسية المنتج الوطني عالمياً.

وفي إطار الالتزام برسالة الموسم الجديد لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ومن خلال البرنامج العاشر «لجنة المحترفين الشباب» في المنظمة، تم قبول انضمام المواطنين الشباب من ذوي الاختصاص الفني في المجال الهندسي خلال الأعوام الخمسة الماضية، بهدف تمكين وتأهيل الشباب المواطنين وإبراز الدور الذي تلعبه المواصفات القياسية في التشريعات وحماية المستهلكين والبيئة وتيسير التجارة بين الدول والصناعة الوطنية.

وقال عبد الله المعيني إن ترشيح الهيئة في «لجنة المحترفين الشباب» يأتي انسجاماً مع توجهات الإمارات في تعزيز توطين التخصصات الفنية، وبناء القدرات الوطنية الشابة في قطاع البنية التحتية للجودة وأنشطة التقييس.

وأكد أن الهيئة تدعم التوجهات الحكومية في هذا الإطار، من خلال تأهيل الكوادر الوطنية من أجل عضوية اللجان الفنية التخصصية التابعة للمنظمة الكهروتقنية الدولية، من أجل ضمان تمثيل الدولة بصورة إيجابية، وبذلك يبلغ إجمالي عدد المحترفين الشباب من دولة الإمارات الذين تم تأهيلهم 7 مواطنين في وظائف هندسية وفنية من القطاع العام والخاص في الدولة، ولن تكتفي الهيئة بهذا العدد فسوف تسعى جاهداً لرفع نسبة الكوادر الوطنية الشابة ما سيسهم في تمكين الشباب وبناء تواصل فعال مع الخبراء في أنحاء العالم لتفعيل دورهم ورفع نسبة التوطين في المناصب الهندسية الفنية التخصصية للقطاعين، كذلك الاستثمار ورفع جودة الصناعات الوطنية ومنافستها عالمياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات